أردوغان وماتيس يعدان استفتاء كوردستان قرارا “خاطئا

أردوغان وماتيس يعدان استفتاء كوردستان قرارا “خاطئا

الغربية – اربيل – طلال الجميلي

عد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، الاستفتاء على استقلال إقليم كوردستان المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول المقبل بأنه قرار “خاطئ”، مؤكدين أهمية الحفاظ على وحدة أراضي سوريا والعراق.وبحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية، فإن الجانبين أكدا عقب اجتماعهما في أنقرة، “أهمية الحفاظ على وحدة أراضي سوريا والعراق، واعتبرا أن قرار إقليم كردستان العراق إجراء استفتاء على الاستقلال خاطئ”. وعبرت تركيا والولايات المتحدة عن قلقهما إزاء الاستفتاء. وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في وقت سابق اليوم، إنه سيطلب من رئيس الإقليم مسعود البارزاني إلغاءه.إلى ذلك، قال أردوغان إن بلاده تشعر بالقلق إزاء دعم الولايات المتحدة لمسلحين أكراد في سوريا، مشددا على أن تركيا والولايات المتحدة الأمريكية شريكين استراتيجيين وحليفين مهمين في الناتو. وبخصوص سوريا، أبدى أردوغان استعداده للمشاركة في جهود إقامة مناطق خفض توتر.

في ذات السياق فقد توعد رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني، الخميس، أن إجراء استفتاء استقلال الإقليم في الخامس والعشرين من شهر أيلول المقبل “قرار محسوم”، واصفاً قرار الاستفتاء بـ”الحق الطبيعي”.
وقالت رئاسة إقليم كوردستان في بيان تلقت الغربية، إن “رئيس إقليم كوردستان مسعود البارزاني اجتمع مع سفير الاتحاد الأوربي باتريك سيمون”، مبينةً أن “الجانبين بحثا كيفية التعامل مع قضية الاستفتاء”. وأكد سيمون، بحسب البيان، “دعم الاتحاد الأوربي للحوار بين الإقليم وبغداد”، مبديا في الوقت نفسه “استعداد الاتحاد الأوربي لتقديم التسهيلات لوصول الجانبين إلى اتفاق”. من جانبه، قال البارزاني إن “موضوع الاستفتاء يأتي في أولوية القضايا”، مضيفاً أنه “بسبب التجارب وخروق الشراكة والتوافق والدستور وصل شعب كوردستان مع بغداد إلى مرحلة معقدة وفقدان الأمل”.
ومضى البارزاني إلى القول، إن “قرار الاستفتاء حق طبيعي ولا يناقض المبادئ الديمقراطية والإنسانية”، معتبراً أن “إجراء الاستفتاء في 25 أيلول 2017 قرار محسوم”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial