أراس حبيب يكرم ابطال العالم ويؤكد البطولة ستكون كفيلة برفع الحظر تدريجياً عن العراق

أراس حبيب يكرم ابطال العالم ويؤكد البطولة ستكون كفيلة برفع الحظر تدريجياً عن العراق

 العربية – احمد الدليمي

برعاية الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي المهندس آراس حبيب كريم وبحضور البطلين العراقيين رياض العزاوي ومحمد العزاوي ورئيس الإتحاد البريطاني كيرن كيدل ومنظم البطولة مارك رامسي، أُعلن الثلاثاء 12/9/2017، في مؤتمر صحفي في فندق بابل ببغداد ،عن إنطلاق بطولة العالم للكيك بوكسنغ والمواي تاي ولأول مرة في الوطن العربي والعراق أن المؤتمر الذي حضرته عشرات الوسائل الإعلامية المحلية والدولية وكذلك الزميل فراس الحمداني ممثل نقابة الصحفيين العراقيين . حبث أُفتتح بالنشيد الوطني العراقي ، ووقفة حداد على أرواح شهداء العراق والعالم، وقال المهندس حبيب “يحّز في قلوبنا أن نشاهد أبطالنا وهم يقدمون أروع الإنجازات والبطولات على مستوى عالمي في حين لا نجد أي دعم أو تكريم لهم، مع ذلك هم فخرون بعلَمهم ووطنهم مما يحتم علينا أن نقدم لهم كل ما يمكن أن يقدم من دعم، مضيفاً أن أغلب الأبطال هم من الطبقات المتوسطة والفقيرة لذلك يجب تشجيعهم من خلال إقامة مثل هكذا بطولات والتي من شأنها أن تبرز المواهب الرياضية الشابة للعالم وإيصال صورة مختلفة عن العراق والعراقيين“.وأضاف الأمين العام ” هذه البطولة ستكون كفيلة برفع الحظر تدريجياً عن العراق، في حال أن يكون هنالك تعاون مابين الإتحادات وأن ننقل الصورة الصحيحة للعالم عن بلدنا، مؤكداً أن غايتنا الأساس هي رفع إسم العراق عالياً فضلأ عن دعمهُ لكل الطاقات الشبابية العراقية في كافة الميادين وفي المقدمة منها الرياضة كونها تعكس صورةً إيجابيةً عن العراق من خلال إحراز البطولات الإقليمية والدولية.  

من جانبه عبّر البطل العالمي لست مرات في الكيك بوكسنغ رياض العزاوي عن شُكره للسيد حبيب على تلك المبادرة ، قائلاً “ما يقدمه السيد حبيب هو حلم لأي بطل وهذا الموقف الوطني يُحسب له شخصياً“. وأشار العزاوي أن بداية الموضوع كان صعبه و لكن بعد جهوداً مشتركة مع السيد حبيب إستطعنا ان ننقل صورة مشرقة عن بغداد والعراق مما سهّل علينا إقناع الإتحادات للمشاركة في البطولة، لافتاً الى أن أكثر من 18 دولة ستشارك في هذا البطولة ولاعبين من كل دول العالم“.
وأضاف العزاوي “لا أستطيع أن أصف حماسي وأنا ألعب في بلدي بين أهلي وناسي، مؤكداً أن هذه البطولة ستكون على مستوى عالي جداً والغاية هي رفع الحظر عن العراق“.

وفي السياق نفسه ذكر السيد كيرن كيدل رئيس الإتحاد البريطاني “أن هذه البطولة ستكون إحترافية ، مشيراً الى أن دورنا سيكمن في نقل ما رأيناه من صور حسنّة عن بغداد والعراق“.
أما السيد مارك رامسي منظم البطولة “نحن في غاية السعادة والتفائل لإقامة مثل هكذا بطولة في العراق وعلى مستوى عالمي” ، معبراً عن شكره وإمتنانه لحسن الضيافة.

جديراً بالذكر أن الأمين العام المهندس آراس حبيب كريم وفي وقت سابق رعى إعادة تأهيل وإفتتاح ملعب كرة قدم متكامل لأهالي حي الأمانة في بغداد والذي قدمه كهدية لهم إيماناً بأن الرياضة هي من توحد القلوب وتجمع الشعوب.

4-1024x682

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial