التربية تعلن اضافة درجة واحدة الى الدرجات الحرجة للمراحل غير المنتهية

التربية تعلن اضافة درجة واحدة الى الدرجات الحرجة للمراحل غير المنتهية

الغربية – احمد الدليمي – 12 – 11 – 2017

اعلن معالي وزير التربية محمد إقبال اقرار اضافة درجة واحدة للدرجات الحرجة الى المراحل غير المنتهية لدرس واحد لكل طالب ، مشيرا الى معالجة حالات المراحل المنتهية للسنوات السابقة لطلبة محافظة نينوى.
وذكر في مؤتمر صحفي عقد اليوم ببغداد انه” تم معالجة حالات المراحل المنتهية للسنوات السابقة لطلبة محافظة نينوى {السادس الابتدائي والثالث متوسط والسادس اعدادي } عبر ثلاثة آليات وهي { الانتظام بالدوام الاعتيادي واعتبار السنوات السابقة سنوات عدم رسوب ، التقديم للامتحان الخارجي ضمن المرحلة العمرية التي وصل لها اقرانه مستثنى من ضوابط الامتحان الخارجي “الامتحان التمهيدي” ، و الانتظام بالدوام الرسمي مع أقرانه ويخضع لما يخضعون له بغض النظر عن العمر}”.
وتابع إقبال ” كما أن للطالب الحق في اختيار اي من الخيارات المعروضة أعلاه بموافقة ولي أمره ، وتم توجيه مديرية تربية نينوى لاعداد حزمة من الدروس الاضافية وفي ايام العطل الرسمية لتسهيل المواد على الطلبة ومساعدتهم في اجتيار المراحل “.
واشار الى ” توجيه مدارس المتميزين بابقاء الطلبة المعيدين لهذا العام فقط استثناءً من النظام مراعاةً للظروف التي يمر بها البلد .”
ونوه اقبال الى ” مناقشة مجلس الوزراء ووزارة المالية وتقديم مقترح لتثبيت فقرة تخصيص درجات وظيفية لمحافظتي صلاح الدين ونينوى وتعويضها بعد حرمانها منها طيلة سنوات احتلالها من قبل داعش ، ودعوة اللجنة المالية في مجلس النواب بإضافتها للموازنة مراعاةً لظروف المحافظتين” .
وبين ” لازالت وزارة التربية تعاني من عدم دفع المستحقات المالية لهذا العام وديوان العام الماضي رغم تأكيد رئيس الوزراء وتوجيه وزارة المالية بصرف المستحقات “.
واوضح اقبال ان” اعمار المناطق المحررة وقع على عاتق صندوق الاعمار وليس على عاتق وزارة التربية ، لكن لدينا تنسيق عالي بين الوزارة والصندوق لارشادهم للمدارس التي دمرت مع بيان نسب التدمير فيها “، مبينا ان ” التخصيصات المالية تذهب لصندوق الاعمار بشكل كامل وهذا لا يمنع الوزارة من التواصل مع المنظمات الدولية المختلفة لاعادة تأهيل المدارس ، وبالفعل حصلنا على بعض الفرص في بناء وتأهيل عدد من المدارس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial