الأخبار العاجلة

رابطة المصارف الخاصة – تؤكد نجاح مشروع توطين الرواتب من خلال المعرض المصرفي

رابطة المصارف الخاصة – تؤكد نجاح مشروع توطين الرواتب من خلال المعرض المصرفي

الغربية – احمد الدليمي – 15 – 11 -2017

برعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وبالتعاون مع رابطة المصارف الخاصة، عقد المعرض المصرفي لمشروع توطين الرواتب  بحضور عدد كبير من الشخصيات . أن توطين الرواتب هو مشروع حكومي يهدف الى التحول من مجتمع نقدي بالكامل الى اعتماد ادوات الدفع الالكتروني.

فيما أكد محافظ البنك المركزي علي العلاق على هامش فعاليات المعرض المصرفي ، إن “البنك المركزي يقود عملية التحول نحو الدفع الكتروني من خلال اقتناء الانظمة الحديثة وتقليل المخاطر المباشرة وغير المباشرة على الافراد ضمن المؤسسات”، لافتا الى أن “توطين الرواتب يخلق سوقا تنافسية في القطاع المصرفي من خلال التحول الى النظام الالكتروني واتاحة الخدمات المصرفية العالية”. وأشار محافظ البنك المركزي الى أن “النظام المصرفي الرصين يعمل على تلبية اهداف المواطن بالتحول الى نظام دفع الكتروني بدلا من النظام القديم (النقدي) والتوسع في الخدمات المصرفية”، مشيرا الى أن “المشروع يساهم في تشغيل الشباب من خلال اتساع اتمتة عمل البنك المركزي بالكامل”. ولفت الى أن “البنك المركزي فتح باب المشاركة للقطاع الخاص والعام في المشروع والارتقاء بالشمول المالي والذي اصبح هدفا لكافة الدول المتقدمة”، مبينا أن “المركزي دعا كافة الوزارات الى اتاحة الاختيار للموظف بالتعامل مع المصرف، لخلق المنافسة بين المصارف وتقديم الخدمات المصرفية …..

 وقد تحدث الاستاذ وديع الحنظل رئيس رابطة المصارف الخاصة مؤكدأ سعادته في هذا اليوم ان نشارك بهذا الكرنفال الكبير والذي نعده انطلاقة نحو قطاع مصرفي رصين وترسيخ لمفهوم الشمول المالي للوصول بالخدمات المصرفية لجميع قطاعات الشعب العراقي وعلى رأسهم الموظفين الحكوميين للمساهمه في خدمه المواطن وتسهيل عملياته الماليه وصولا الى اقتصاد رقمي فعال ومنتج .

ان القرار الجريء من قبل مجلس الوزراء بتوطين رواتب موظفي الدوله في المصارف المؤهله عن طريق فتح حسابات مصرفيه واستخدام بطاقات دائنه والذي جاء برعاية البنك المركزي العراقي ودعمه من خلال رؤيا حصيفة هو حجر الاساس لبناء العلاقه المستدامة بين المواطن والمصارف حيث سيتيح هذا القرار لشريحه كبيرة الاستفادة من الخدمات المصرفية الحديثة وتحويل للفكر السائد بالاعتماد على الاكتناز المصرفي لسد العجز في التمويل من خلال وحدات الفائض.

كما يعلم الجميع فأن الاقتصاد العراقي يعاني من احاديه مصدر الايراد بشكل كبير حيث تشكل الايرادات النفطية مانسبته تقريبا ٨٥٪‏ من مجمل الايرادات بينما تشكل جميع الايرادات الاخرى ١٥٪‏ فقط مما يستدعي وفقه اصلاحيه لزياده الايرادات غير النفطية والتي يهدر كثير منها بسبب التحصيل اليدوي الذي يجب ان يتحول الى تحصيل الكتروني يساهم به المصارف من خلال اصدارها لادوات الدفع الالكتروني وشركات التحصيل من خلال قبولها لهذه الادوات بدلا عن النقد كوسائل دفع حيث سيشكل مشروع توطين الرواتب بداية لنشر ادوات الدفع الالكتروني وبالتالي امكانية التحصيل الالكتروني لايرادات الدولة .

هناك الكثير من التجارب العالمية التي علينا الاقتداء بها في كثير من الدول التي وعت الى ضروره تخفيظ التعامل النقدي وصولا الى اسواق خالية تماما من النقد واصبحت تلك الدول تضع سقوفا زمنيه للاستغناء عن النقد بشكل كامل حيث ان التعاملات الماليه الالكترونيه في بعض الدول الاوربيه وصلت الى ٨٠٪‏ . هناك امور يوفرها هذا التحول الى النقد الالكتروني واهمها احكام الرقابه الشامله والقضاء على الكثير من افات المجتمع كالسرقه وغسل الاموال وتمويل الارهاب اضافه الى الاهميه البالغة من معالجة التضخم ، واننا هنا نؤكد اننا كرابطة مصارف ملتزمون ومساهمون بتطبيق خطة الحكومه والبنك المركزي للتحول الى التعامل الالكتروني وان نوفر الادوات اللازمة لذلك ونحن جميعا واعون بمسؤليتنا المشتركة لانجاح هذا المشروع رغم اي مصاعب محتملة ممكن ان تواجهنا جميعا. فيما قدم الشكر للامانة العامة لمجلس الوزراء على هذه الفرصة واثني واثمن جهود البنك المركزي ورعايته لهذا المشروع الحيوي .

وتحدث للغربية المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة العراقية،الاستاذ علي طارق مصطاف مشيرأ الى هدف هذا المشروع لدفع الرواتب لموظفي الدولة من خلال بطاقات تصدرها البنوك العاملة في العراق ويهدف المشروع لتقليل التكلفة الكلية لعملية دفع الرواتب والاحتفاظ بالنقد داخل النظام المصرفي، وتتمثل استفادة العاملين فى حصولهم على حساب مصرفي يمكنهم من التعامل مع كافة ماكينات الصراف الآلي ونقاط البيع في داخل البلد وخارجه وكذلك الاستفادة من كافة الخدمات المصرفية الأخرى التي تتيحها البنوك مثل الحصول على القروض وغيرها، بالإضافة لما يوفره استخدام البطاقات من أمان بدلا من الاحتفاظ بالنقد، وأن استراتيجية هذا البنك في تهيئة بيئة تنافسية آمنة للمصارف لتقديم عروضها، وأن للموظف الحق في اختيار المصرف وفقاً لأفضل الخدمات المالية والمصرفية وأنسب الأسعار. وأضاف مصطاف أن المصارف التي ساهمت في المعرض المصرفي 14 (مصرف الرافدين )،  (مصرف الرشيد) ( مصرف آشور الدولي )( المصرف العراقي للتجارة )( مصرف التنمية الدولي )( المصرف الصناعي )( المصرف العراقي الاسلامي (المصرف الأهلي العراقي ) (مصرف ابوظبي الاسلامي )( مصرف بغداد )(بنك بيبلوس )( مصرف الشرق الأوسط )( مصرف الاعتماد اللبناني ) (مصرف الخليج ).  وأشار أن مشروع توطين رواتب موظفي الدولة تم تنفيذه تدريجيا، كاشفا عن رغبة حقيقية لدى الكثير من المصارف للدخول بهذا المشروع سيما وأن تطبيق مشروع توطين الرواتب الذي عزمت عليه الحكومة بالتعاون مع البنك المركزي العراقي سيكون قصة نجاح العمل المصرفي “، لافتا الى ان “المصارف الخاصة عزمت على تقديم امتيازات للموظفين عبر هذا المشروع الكبير”.وبين أن “مشروع توطين الرواتب سيخلق ثقة بين المصارف والمواطنين، ولمسنا رغبة من بعض الوزارات بالتعاون مع المصارف الخاصة”. وأكد مصطاف أن “عملية التنافس جعلت المصارف تقدم أقل الكلف في آليات مشروع توطين الرواتب كما إنها ستتحمل مسؤولية توزيع الرواتب نيابة عن الوزارات”.

الجدير بالذكر فأن توطين الرواتب …. خدمات مالية فريدة تنتظر الموظفين في العراق ماذا يعني توطين الرواتب هي عملية تحويل رواتب الموظفين بالقطاع الخاص أو العام من رواتب يدوية يتم استلامها من دوائرهم إلى أن يتم استلامها من البنوك والمصارف الحكومية أو الأهلية وذلك من خلال حساب خاص يفتح للموظف في المصرف ويقوم بالسحب منه بواسطة بطاقة الدفع الالكترونية أو أن يستلمها نقدا من المصرف ماهو سبب استخدام نظام التوطين الذي أصرت عليه رابطة المصارف الخاصة هذا النظام بالانتشار في الكثير من دول العالم مع توسع أعمال وخدمات المصارف والبنوك ومع تزايد حجم تعاملاتها الالكترونية ونتيجة سعي هذه المصارف والبنوك لاختصار الوقت والجهد والكلفة في تعاملاتها وتعاملات المواطنين المالية المختلفة ومغادرة التعامل بالنقد ومخاطره بماذا يتمتع

1- نظام توطين الرواتب بعدة مزايا تعود بفوائد مالية وخدمية عديدة على الموظفين وتتفاوت هذه المزايا بين مصرف وآخر وسنعرض بعض هذه المزايا التوطين سيحد من مخاطر نقل مال الموظف نقدا

2- سيمنح كل موظف يستوطن راتبه بطاقة خاصة للراتب يمكنه من خلالها أن يسحب راتبه نقاط البيع المختلفة ( صرافات / POS / انترنت / … ) محليا وعالميا

3- للموظف حرية كاملة في السحب والإيداع والتحويل المالي وحسب رغبته وفي أي وقت

4- قد لا يكون على الموظف أي رسوم لفتح حساب

5- قد يعفى راتب الموظف من العمولات الشهرية الدورية للموظف مثل ( عمولة الرصيد المتدني / إدارة الحساب )

6- يستوفى من الموظف مبلغ رمزي عن بعض الخدمات المالية كخدمة التحويل وبطاقة الرواتب ( وهذا سيخضع للاتفاق مع جهة الراتب )

7- قد يتاح للموظف أن يستخدم بطاقة الراتب للسحب النقدي أو المشتريات

8- قد يتمتع الموظف بخدمات مصرفية الكترونية مجانا وبدون فوائد

9- توطين الراتب سيوفر للموظف حزمة من المنتجات والخدمات المصرفية وتسهيلات على القروض

10- يساعد الموظف على الادخار التلقائي وان يسحب حاجته فقط

أن علاقة التوطين بالوضع الاقتصادي له خصائص وميزات أخرى تنمية القطاعات الاقتصادية والمالية والاستثمارية فهو يعين الموظفين على تحسين سلوكهم الاستهلاكي المفرط ويسهم في تكريس الثقافة الاستهلاكية لدى العائلة كما يسهم هذا الأسلوب في تقليص التعامل ب ( النقد ) وبالنتيجة سيسهم في تحقيق معدلات نمو مقبولة لتوفر السيولة للمصارف لرفع أو توسيع الائتمان فضلا عن انه سينشط السوق سيما وأن  بدأ توطين الرواتب في العراق هذا اليوم تحت نظام بالعمل في العراق باقتراح مصرف الرافدين بمكافئة موظفي الدوائر الموطنة رواتبهم وذلك بمنحهم سلفا وقروضا وخدمات أخرى بعد أن يتم خلق قاعدة بيانات لكافة العاملين في دوائر الدولة وسهولة المتابعة وتحصيل المستحقات وكذلك وجه قرار مجلس الوزراء في الأول من تشرين الثاني 2016 بان يتم توطين رواتب كافة الموظفين المدنيين في كافة المؤسسات الحكومية العراقية في قرار المجلس رقم ( 313) . نص القرار على أن يتم توطين رواتب اثنتان من الوزارات العراقية نهاية العام 2016 وفي مطلع العام الحالي 2017 كشف حديث محافظ البنك المركزي علي العلاق في مؤتمر رابطة المصارف العراقية الذي عقد في بيروت إلى أن البنك المركزي حث الخطى باتجاه السماح لقطاع المصارف للمشاركة في توطين الرواتب للموظفين وإقناع الدوائر الحكومية بتوزيع الرواتب للموظفين الكترونيا .

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial