رياض العزاوي يظفر ببطولة العالم للكيك بوكسنغ والتي اقيمت لاول مرة في بغداد

رياض العزاوي يظفر ببطولة العالم للكيك بوكسنغ والتي اقيمت لاول مرة في بغداد

الغربية – احمد الدليمي

خطف العراقي رياض العزاوي لقب البطولة الدولية بالكيك بوكسنغ والمواي اني، التي أقيمت على ملعب الشعب الدولي إسهاما لرفع الحظر عن الملاعب العراقية.
وشهد ملعب الشعب الدولي حلة بهيجة وبحضور جماهيري كبير وبمشاركة لاعبين من انجلترا وايرلندا وهولندا وايرلندا الشمالية ونيوزيلندا وإيطاليا ولاتيفيا والسويد وانغولا والبرتغال.
وتمكن البطل العراقي رياض العزاوي من الفوز باللقب بعد تغلبه على خصمه الايرلندي ليحصل على اللقب للمرة السابعة في تاريخه.
وشارك في البطولة 16 لاعباً عالمياً والتي إحتدت بالمنافسة لنيل اللقب وبمختلف الأوزان، حيث إعتلت الأصوات فرحاً وإحتفاء بتواجد أبطال العالم من جميع الجنسيات وهم يتنافسون من أجل الحصول على لقب هذه البطولة لأول مرة على أرض بلد عربي، فيما عدت الجماهير الحاضرة هذه الخطوة بالكبيرة نحو عودة العراق للواجهة ورفع الحظر عن الملاعب العراقية.
أفتتحت أحداث البطولة بالنشيد الوطني والتي إستدعت وقوف جميع الحاضرين مع وقفة حداد على أرواح شهداء العراق، وما أن طُرق جرس نزال البطل العراقي أمين الكيلاني مع منافسه التركي سيفكيت كيركز ضمن وزن 71 كيلو حتى علت هتافات الجمهور إلا ان الكيلاني لم يحالفه الحظ.
لا شك في أن الكرنفال لم يخلو من الوصلات الغنائية والتي ساهمت في كسر الأجواء المشحونة بالقتال والمنافسة حيث إعتلى المنصة كل من الفنان نصر البحار و أحمد العراقي ،قائد حلمي والفنان احمد جواد.
عادت الحلبة لتشهد نزالات أبطال العالم بمن فيهم البطل العراقي الثاني أكرم حسن ومنافسه الإيرلندي أيون ماكارتي ضمن وزن 70 كيلو ، والتي إنقض فيها العراقي على منافسه بالقاضية ليعلن فوز البطل أكرم حسن بعد إنسحاب منافسه الأيرلندي لتشتعل المدرجات وتبوح الحناجر بأسماء أبطال بلاد الرافدين.
المقصورة الرئيسية لم تخلو من وجود الراعي الرسمي لهذه البطولة الأمين العام للمؤتمر الوطني العراقي المهندس آراس حبيب كريم، وثلة من الشخصيات الرياضية والسياسية لعل أبرزهم رئيس الإتحاد العربي للمواي تاي والتاي بوكسينغ السيد سامي قبلاوي الذي حضر من لبنان خصيصاً والمدير التنفيذي للجنة الأولمبية العراقية السيد جزائر السهلاني والناطق بإسم وزارة الداخلية د.سعد معن إضافة إلى عدداَ من قيادات المؤتمر الوطني وشخصيات رسمية ودبلوماسية.
وفي نزال ما قبل الأخيرين علت أصوات الجماهير بإسم البطل العالمي لستة مرات العراقي رياض العزاوي ليواجه منافسه اللاتيفي ستايسلاس توماسفيكس، فدوى الملعب بصوت واحد “عراق..عراق” حتى جاءت الضربة القاضية بعد دقيقة وتسعة عشر ثانية من بداية النزال، ليدرج اللقب السابع على التوالي مذرفاً دموعه كونها الأولى بين أهله وجماهيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial