العبادي يدعو مجلس النواب الى تمرير الموازنة ويكشف عن اعتقال فاسدين

العبادي يدعو مجلس النواب الى تمرير الموازنة ويكشف عن اعتقال فاسدين

الغربية – احمد الدليمي – 10 – 1 – 2018

دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي مجلس النواب الى تمرير موازنة 2018، مؤكدا ان” أي تأخير لقرارها لن يضر الحكومة بل سيضر المواطن وحده”.

وحيا العبادي في بدء مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الثلاثاء” الجهد الاستخباري للقوات الأمنية التي حققت الانتصارات بكشف الخلايا الإرهابية واحباط الاعمال الإرهابية”، مشيرا الى” الاستمرار بفتح جميع الشوارع في العراق وخاصة العاصمة بغداد لتقليل الضغط على المواطنين”.
وطالب مجلس النواب الى” عدم تأخير إقرار الموازنة”، مشيرا ان” البعض يريد ان يحرجنا في هذا التأخير؛ لكنه سيضر المواطن والاسباب المطروحة غير مقنعة”، مبينا ان” الحكومة عملت منهج عدالة بين المحافظات وحسب النسب السكانية، الا ان البعض يريد زيادة بعض الحصص للي الاذرع، وهي ليست في مصلحة الشعب وانما لمصلحته الشخصية”.
واكد ان” مجلس الوزراء صوت على تمويل مفوضية الانتخابات”، داعيا المطالبين بالتاجيل الى” عدم المطالبة بها”، مبديا استغرابه من” هذه الحملة الكاذبة والتحجج بعودة النازحين وبمعلومات كاذبة ولا أساس لها من الصحة”.
وعن الوضع في الإقليم قال العبادي ان” هناك لقاءات بعدة قوى سياسية ووجهنا بان تكون هناك اجتماعات اكثر دورية بين اللجنة الامنية العليا المشكلة من طرفي بغداد واربيل من اجل حل مسالة الحدود بالكامل والعودة الى حدود 2003″، لافتا الى انه” على الرغم من الوعود لا زالوا غير مستعدين لتنفيذها”.
وأضاف” سنصرف رواتب موظفي الإقليم بطريقتنا نحن وليست بطريقتهم، ونريد ايصالها للموطنين وليس للأحزاب”، مستطردا” هذه السنة الإقليم استلم أموال 9 ترليون دينار من بيع النفط غير مبالغ الكمارك والضرائب”، مطالبا حكومة إقليم كردستان الى” الإعلان عن الأرقام الخاصة بتصدير النفط وأين ذهبت وكيف تم التصرف بهذه الأموال”.
وحول ملفات الفساد أوضح العبادي قائلا” لدينا عدة ضربات بملف الفساد وهناك عدة اشخاص تم اعتقالهم وهناك قائمة قيد الدراسة”.
وعن مؤتمر اعمار العراق في الكويت اكد العبادي” وجود حماس شديد من قبل الشركات العالمية للاستثمار في العراق”، مؤكدا ان” الاعمار سيشمل جميع مناطق العراق من خلال اكمال المشاريع التنموية وإعادة البنى التحتية للمناطق المحررة وتهيئة الأمور الأساسية من ماء وكهرباء وصحة وتعليم ورفع الألغام لاعادة النازحين الى مناطقهم”.
واستذكر قائلا ان” البعض يريد ان يخلط بين الاستقرار والاعمار ولا يريد ان يعود النازحين ويحلم بعودة داعش كونهم تجار سلاح “، مشيرا الى ان” المؤتمر لديه اشارت جدا إيجابية والدول الاوربية وامريكيا واليابان والصين تدعم هذا المؤتمر، والكويت وفرت الإمكانات لعقده”، لافتا الى” استمرار التعاون التجاري مع دول الجوار لتحقيق طفرة نوعية في ذلك”.
العبادي رد على سؤال يتعلق بتقارب بين اطراف التحالف الوطني وخاصة {دولة القانون} مع الحزب الديمقراطي الكردستاني قائلا” لا توجد قطيعة بيننا وبين الأحزاب الكردية وهم ضمن تشكيلة سياسية عراقية في مجلس النواب وليس لدي أي قطيعة مع أي حزب ولكن المفروض ان يشارك الجميع في الحل اما محاولة العرقلة غير صحيح”، مشيرا الى ان” البعض يتهمون أربيل بالاستفتاء، ونحن لا ندخل بها لان شخصنة الأشياء خطأ ولا يجوز بقاء الأشياء سائبة”.
وتابع ان” الحكومة ملتزمة بايصال حقوق فلاحي كردستان حيث استلموا جميع استحقاقتهم 2017 واستلموا اكثر من تخصيصاتهم 2015، بالنتيجة نحن لا نريد معاقبة الفلاحين ولا نريد معاقبة المواطن في الإقليم ولا في أي مكان”.
وأشار العبادي على ماذكر من مراسل وكالة المعلومة . حول وجود القوات التركية في الأراضي العراقية أوضح ان” هذا الامر يحتاج الى حل ستراتيجي وهم متواجدون في شمال العراق منذ أيام النظام السابق، ويؤكدون حربهم مع حزب العمال الكردستاني، والجيش التركي قام بعدة عمليات ضخمة لكنه لم يحقق نتائج إيجابية”.
ونوه الى ان” العراق لن يقوم بإسناد أي جهة ضد جيرانه وهو ممنوع في الدستور العراقي ولا نريد الدخول في حروب بالنيابة”.انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial