الأخبار العاجلة

وزير الصناعة – يفتتح معرض (صنع في العراق) وتوعد بالقضاء على الفاسدين

وزير الصناعة – يفتتح معرض (صنع في العراق) وتوعد بالقضاء على الفاسدين .

الغربية – احمد الدليمي – 15 – 1 – 2018

وزير الصناعة والمعادن يفتتح معرض صنع في العراق السنوي الثالث بمشاركة اكثر من ثلاثين شركة عامة متخصصة بمختلف المجالات الصناعية
السوداني يؤكد ان النهوض بالصناعة الوطنية يتطلب ارادة حقيقية للوقوف بوجه الاستيراد المفتوح والتصدي بشجاعة لكل مافيات الفساد
افتتح وزيـر الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني اليوم الاثنين الموافـق 15 /1/2018 فعاليات مؤتمــــــــر ومعــــــــرض ( صنع في العراق ) السنوي الثالث والمقام على ارض معرض بغداد الدولي بمشاركة اكثر من ثلاثين شركة عامة تابعة للوزارة متخصصة بمختلف المجالات الصناعية الهندسية والكيمياوية والغذائية والدوائية والانشائية وعدد من شركات القطاعين الخاص والمختلط بهدف الترويج والاعلان عن المنتجات المحلية كونه يمثل انطلاقة وفرصة مهمة وحقيقية نحو تشجيع الصناعة الوطنية واعادة الثقة بالانتاج المحلي ويعكس حجم الجهد المبذول من قبل الوزارة ومستوى الانجازات المتحققة خلال الفترة الماضية لتطوير قطاع الصناعة في العراق وقد حضر الافتتاح رئيس هيئة الاستثمار الوطنية الدكتور سامي الاعرجي وعدد من اعضاء مجلس النواب العراقي والسادة الوكلاء والمستشارين والمفتش العام والمفتشين العمومين ورئيس اتحاد الصناعين في عدد من الوزارات والمدراء العامين والمسؤولين في وزارة الصناعة وشركاتها وممثلي عدد من السفارات والقنصليات وجمع غفير من المختصين والمعنيين بالشأن الصناعي .
وحيا الوزير السوداني في كلمة له خلال حفل الافتتاح الانتصارات التاريخية التي توجتها تضحيات الشهداء ودماء الجرحى وهم يسطرون اروع صور البطولة والتضحية والفداء ويسجلون ملحمة تستحق الفخر والاعتزار ، مؤكدا ان النهوض بالصناعة الوطنية يتطلب وجود ارادة حقيقية للوقوف بوجه الاستيراد المفتوح لشتى انواع السلع والمنتجات من كل حدب وصوب والتصدي بحزم وشجاعة لكل مافيات الفساد التي تضع العراقيل امام الصناعة الوطنية بغية التوجه نحو الاستيراد وما يمثله هذا التوجه من فرصة للمفسدين للكسب الحرام وتدمير للاقتصاد الوطني ووقوف جهات داخلية وخارجية وراء ذلك بهدف جعل العراق سوقا لتصريف منتجات مصانع دول الجوار ، مشيرا الى اهمية معرض صنع في العراق كونه يستهدف الترويج عن امكانيات ومنتجات شركات الوزارة المتخصصة بمختلف القطاعات الصناعية وفرصة للتوسع لاقامة علاقات تجارية كونه مناسبة للترويج والتسويق والاعلان وجذب الاستثمارات وعقد الشراكات مع القطاع الخاص مايتيح امام هذه الشركات عرض منتجاتها المصنعة محليا كبديل عن مثيلاتها المستوردة لتغطية جزء كبير من احتياجات ومتطلبات السوق العراقية كما انه يهدف الى التأكيد على توجه الوزارة نحو تعميق الصناعة المحلية من خلال تشجيع الشركات المنتجة على تحسين وتنويع وزيادة القيمة المضافة لمنتجاتها وتشجيع واسناد كافة المبادرات الداعمة للمنتج المحلي والصناعة الوطنية ، لافتا الى ان الحكومة تسعى جاهدة لتنمية القطاع الصناعي العراقي الذي يحتل اولوية كبيرة ضمن توجهاتها للتنمية الاقتصادية عبر تهيئة المناخ المناسب من خلال اقرار التشريعات والقوانين الداعمة للمنتج المحلي لاسيما وان وزارة الصناعة والمعادن تمتلك شركات ومصانع ذات بنى تحتية هائلة وتنتج مختلف المواد والسلع والبضائع التي يحتاجها المواطن ووزارات ودوائر الدولة ما يؤكد وجود فرص حقيقية فيها تمكنها من الاسهام في الناتج المحلي ودعم وتعزيز الاقتصاد الوطني .
وشدد السوداني على ان الوزارة تبذل جهود استثنائية وهي على الطريق الصحيح بماتمتلكه من ارادة وقدرة وامكانية للنهوض بالصناعة فقد تبنت برامج وخطط اصلاحية ووضعت رؤية متكاملة تهدف الى تطوير النشاط الصناعي في العراق وتعزيز القدرات التنافسية للصناعات المحلية من خلال تنفيذ خطط الاصلاح الاداري والفني ومكافحة الفساد ودعم الشراكة مع القطاع الخاص وجذب الاستنثمارات المحلية والاجنبية وتنشيط الصناعات الحربية وتفعيل العمل بالقوانين والتشريعات الداعمة للصناعة المحلية وانها ماضية بجهودها لتحقيق النمو الصناعي من خلال السعي الى تنفيذ المشاريع وتوفير فرص واعدة وتوظيفها للنهضة والبناء عن طريق عقد شراكات ناجحة مع الشركات الرصينة في القطاع الخاص .

وقد أشاد السيد مدير عام الشركة العامة للسمنت المهندس حسين محسن الخفاجي بدور معالي وزير الصناعة . على هامش فعاليات ( صنع في العراق ) حيث الكوادر تتسابق نحو تحقيق زيادة وتطور في انتاجها ومبيعاتها خلال هذا العام حيث وضعت الشركة العامة للسمنت العراقية خطة مدروسة لتحقيق زيادة كبيرة وتطور ملحوظ في الانتاج والمبيعات خلال العام الحالي .
واكد, الخفاجي . ان الشركة حققت في العام الماضي 2017 نسبة تطور كبيرة في الإنتاج والمبيعات لمنتجاتها من مادة السمنت والنورة والفلر بلغت (27 )% مقارنة بالعام الذي سبقه 2016 ، مشيرا الى حصول طفرة في نسبة المبيعات اثر تنفيذ قرار منع الإستيراد والذي دخل حيز التطبيق منذ بداية عام 2016 ، لافتا الى ان هذا التطور جاء نتيجة لاتباع خطة عمل مكثفة من اجل زيادة الطاقة الإنتاجية من خلال إدخال خطوط إنتاجية جديدة وإعادة تأهيل وصيانة المعامل في المحافظات المحررة وتأمين مستلزمات تشغيلها بالجهود والإمكانيات الذاتية وبأقل الكلف.
وكشف الخفاجي عن إعداد خطة للعام الحالي (2018) تهدف إلى تحقيق نسبة تطور بالإنتاج والمبيعات تصل الى (165 )% وفق ما معد له من قبل الشركة في إدخال معظم معاملها للخدمة في المناطق المحررة فضلاً عن أعمال التأهيل المستمرة وإستحداث الخطوط الإنتاجية في معامل السمنت الجنوبية ، مؤكدا أن الشركة تسير وفق خطط ممنهجة ومدروسة تعتمد الخبرات الكبيرة التي يمتلكها منتسبوها من اجل تطوير الإنتاج كماً ونوعاً وتوفير كافة إحتياجات السوق المحلية بمختلف قطاعاتها خاصا بالذكر ماحققه معمل سمنت بابل التابع للشركة في العام الماضي بإنتاج السمنت غير النمطي والخاص بآبار النفط وتجهيز شركات نفط البصرة ونفط ميســـان ونفط الوسط وبصنفيه ( B – G ) مايمثله ذلك من دلالة واضحة على ماتتمتع به الشركة ومعاملها من إمكانيات وقدرات كبيرة في تصنيع جميع أنواع السمنت وبجودة عالية. وأشار الخفاجي أن معمل الحدباء في محافظة نينوى يقوم بتصنيع السمنت الخاص مقاوم سريع التصلب فائق النعومة شركتنا تتعهد بأنتاج اي نوع يتطلب للبنى التحتية أو الدور السكنية للمواطن ونحن على أستعداد أن تكون الصناعة الوطنية متطورة التي يتابع معالي السيد الوزير المهندس محمد شياع السوداني بالمباشر حيث يدعم الانتاج الوطني من أجل نجاح ( صنع في العراق )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial