وقفة دولية مع حكومة الصومال لدفع عملية التنمية

وقفة دولية مع حكومة الصومال لدفع عملية التنمية

القاهرة – ابراهيم محمد شريف

أدان السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، العملية الارهابية التي وقعت أمس 23 الجاري في العاصمة الصومالية مقديشيو على أيدي حركة الشباب الإرهابية، والتي استهدفت مجمع القصر الرئاسي ومبانٍ حكومية، مؤديةً إلى مقتل ثمانية عشر مواطناً صومالياً وإصابة عشرات آخرين.

وأعرب الأمين العام، عن خالص التعازي للحكومة الصومالية ولأسر الضحايا، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن هذه العمليات الإرهابية التخريبية تمثل محاولةً يائسةً لنشر الذعر بين المواطنين ولتشتيت الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة الصومالية، بدعم ومساندة اقليمية ودولية، لاعادة الأمن الاستقرار في ربوع البلاد، مضيفاً أنها لن تحبط أبداً الهمة الصومالية القوية لإعادة تشغيل مؤسسات الدولة ولترسيخ الاستقرار المجتمعي.

وجدد المتحدث الرسمي وقوف الجامعة العربية مع حكومة الصومال في جهودها الرامية لدفع عملية التنمية قدماً وتقوية المؤسسات العامة ومواجهة تحدي الإرهاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial