المشروع الوطني العراقي – يعقد مؤتمره التأسيسي تحت شعار ( حين يعبر كل عن طائفته لن يبقى من يعبر عن الوطن )

المشروع الوطني العراقي يعقد مؤتمره التاسيسي العام الاول الذي أنطلقت أعماله في العاصمة العراقية بغداد على ارض معرض بغداد الدولي بتأريخ 24- 2 -2018 ويحضى المشروع الوطني العراقي العراقي بتأييد سياسي واسع وكتل سياسية كبيرة مثل كتلة الاحرار التي حضر ممثلأ عنها  رئيس الكتلة في مجلس النواب العراقي الدكتور ضياء الاسدي . بينما جاء الدعم بسبب تطابق الرؤى والمنهج عن مايطالب به الشارع العراقي اليوم .وأن أعتماد المشروع الوطني على منهج الدولة المدنية والذي يؤمن بالديمقراطية وأعتماده على مبدأ الموطنة وضرورة بناء الجيش وقوى الامن الداخلي على أسس وطنية سليمة بعيدأ عن الطائفية من اجل الدفاع عن سيادة العراق وتحقيق التنمية الاقتصادية .وقد حضر ممثلأ عن القائمة الوطنية النائب كاظم الشمري . والنائب احمد المساري رئيس حزب الحق الوطني. كما حضر المؤتمر الشيخ كاظم الشبلي شيخ عموم البوعامر. والشيخ فيصل منيف الجربا شيخ قبيلة شمر .والشيخ قاسم المالكي شيخ قبيلة بني مالك . وكذلك الشيخ عدي الشرشاب شيخ عشيرة البدور من محافظة الناصرية . والشيخ محسن فارس الرفيعي  شيخ عشائر الرفيعات  في الناصرية . وعدد كبير من شيوخ القبائل العربية .العراقية فضلأ عن حضور عدد كبير من الاكادميين والمثقفين والناشطين المدنيين والباحثين وشخصيات من مختلف  اطياف المجتمع العراقي..وفي  هذا الوقت الحساس والمهم وقبل أجراء الانتخابات النيابية لربما تكون الرسالة واضحة بأن التوجه المدني في العراق أصبح على الابواب فضلأ عن هذا الحضور المتميز الجماهيري الوسع الذي يعطي الرسالة هي الاخرى بأن القاعدة الجماهيرية لهذا المشروع واسعة وكبيرة …

فقد كانت كلمة الشيخ جمال الضاري التي أستعرض فيها السنوات من العمل الدؤوب في بلورة الرؤيا الوطنية الشاملة يستند الى قدرات العراقيين وخبراتهم من أجل أيقاف مظاهر تراجع العراق واعادته ليمارس دوره القيادي الذي اطلع فيه عبر التأريخ في بناء ونقل الحضارة والتقدم لدول المنطقة والعالم . حيث تم الاعلان  عن حزب المشروع الوطني العراق كحزب سياسي عراقي لتمثيل وطني واسع وشامل عابر للطائفية والعرقية يعتمد على مبادئ وطنية حاكمة  جاء في وقت العراقيين بأمس الحاجة لمثل هذا المشروع الوطني …

حيث بين الدكتور ضياء الاسدي رئيس كتلة الاحرار في مجلس النواب العراقي في كلمته أثناء أنعقاد المؤتمر الوطني العراقي حيث أشاد بدور الامين العام لمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري وبارك ركائز المشروع الوطني بمناسبة انطلاقه  في  هذا الوقت الصعب أذ نحتاج الى سواعد الرجال حيث وجدنا ملامح المشروع واضحة لالبسة فيها  وقد بين فيها تقارب الافكار والنهج الوطني الذي تشترك مع كافة ابناء الشعب العراقي مثل الموقف من الارهاب والفساد ومشروع الاصلاح لاشك انه كان حدثأ تأريخيا مهمأ في ظل هذه المرحلة الراهنة… تقرير احمد الدليمي مدير الوكالة الغربية للانباء …أنتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial