السيد احمد الياسري يؤكد وضع ثلاث محاور من أجل ايجاد الحلول . والسيد محمد الحسيني يدعو لانتخاب المخلصين

السيد احمد الياسري يؤكد وضع ثلاث محاور من أجل ايجاد الحلول . والسيد محمد الحسيني يدعو لانتخاب المخلصين

الغربية – احمد الدليمي – 7 – 4 – 2018

أقام مضيف السادة الأشراف الهواشم برئاسة السيد محمد العكاب الحسيني وعدد من الشخصيات العشائرية والدينية.  حيث جرى أستقبال مهيب للسيد احمد الموسوي وتحدث السيد احمد كاظم الياسري عن أسباب الدخول للانتخابات  وعدد من المحاور . فقد أوضح الياسري عن الخدمة التي قضاها لمدة (14) عام في مجلس النواب العراقي بصفة موظف في الدائرة الاعلامية التي تعتمد الى الثوثيق والنشر لابد من الحفظ جميع فقرات النظام الداخلي من أجل ادارة العمل الاعلامي بالاضافة الى الخبرات التي أكتسبتها من الخارج المتخصص في مؤسسات اعلامية كبيرة وأضاف الياسري أن البرنامج الذي وضعته ليس ضرب من الخيال لكن يستند الى احكام القانون وكان حديث رئيس القائمة الذي يؤكد على المضي بالواجبات وقال نحن جلبناكم معطرين بتراب السواتر ودماء الشهداء لن نترك العراق وحيدا في معركة التحرير وكذلك مرحلة اعادة الاعمار ومكافحة الفساد ومقارعة الفاسدين بدون القضاء على المفصل الخطير لم ينجح اي برنامج  وبين الياسري أن برنامجي يتضمن ثلاث محاور الاول الاقتصادي . كيف نجد معالجات بديلة للنفط هناك أشارات تؤكد وجود طاقة بديلة بعد خمس وعشرون عام  وهذا خطر  لكون العراق يعتمد على النفط . المحور الثاني الاجتماعي يتضمن كيف نجد حلول لازمة السكن وعملية البناء والقضاء على البطالة وتشغيل الايدي العاملة . المحور الثالث الثقافي الذي يتضمن الاشارة لانهاء الصحفيين ولاعلاميين وهناك التوجه للانفتاح الى الدول العربية وايجاد مشاريع ثقافية جديدة وكذلك انهاء الامية في العراق فضلا عن وجود عدد كبير من المؤسسات الاعلامية عمرها ثلاث عشر سنة لحد الان عاصرنا الانتخابات السابقة ولن نجد اي مؤسسة اعلامية تتحدث عن ( كيف تنتخب مرشح ) الان الشارع العراقي لايعرف كيف يختار حتى القائمة هناك اشارة لقائمتنا التي حررت الاراضي الانجاز لايزال على الارض لابد من وجود ثقافة اعلامية لتثقيف لاأيجاد الحلول بدون الرجوع للمرشح حتى  لايبذل الجهود والاموال .

وقد تحدث السيد محمد العكاب الحسيني عن بعض المرشحين الذي يقدمون المواد للناخبين من اجل انتخابهم لكننا نقول لهم أن الناخب العراقي مثقف لن ينتخب الى الكفاءات والنزاهة حسب توجيه المرجعية الدينية في الانتخابات السابقة نحن وجمهورنا الواسع عزفنا عن الانتخابات لكن هذه الانتخابات سنصوت للمخلصين والذين قدمو الدماء البلد تمزق حتى جمهورنا يرفضون انتخاب الفاسدين وعدم قبول المبالغ حتى يتم انتخابهم وأضاف الحسيني لابد من محاسبة من يشتري بطاقة الناخب وهذه مخالفة قانونية وشرعية لابد من محاسبتهم وعدم القبول بهذه الطريقة … أنتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial