الدكتور احمد الجبوري- يؤكد أن المنصب تكليف وليس تشريف قد كُلفنا بادارته وانا على حفظ ما كلفنا به ماضون 

الدكتور احمد الجبوري- يؤكد أن المنصب تكليف وليس تشريف قد كُلفنا بادارته وانا على حفظ ما كلفنا به ماضون                    الغربية – احمد الدليمي – 21 – ايار – 2018

بسم الله الرحمن الرحيم

(ياايها الذين امنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا) صدق الله العظيم. كلمة الدكتور احمد عبد الله محافظ صلاح الدين لاابناء المحافظة الكرام . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

انطلاقا من مبدأ الامانة التي انيطت بنا وحملناها على اكفنا مع ارواحنا ولم نفرط بها يوما اصبح لزاما علينا ان نرد على بعض ما يشاع ويراد به اثارة الفوضى في محافظة صلاح الدين التي تشهد استقرارا غير مسبوق

بعض الاصوات النشاز تفتعل الازمات وتروم الترويج لها لاسيما فيما يتعلق بمنصب المحافظ وهنا اقول:

ان هذا المنصب هو منصب تكليف وليس تشريف وقد كُلفنا بادارته وانا على حفظ ما كلفنا به ماضون
اما المرحلة المقبلة فما زالت استحقاقاتها غير منجزة ولم يطرأ على هذا المنصب اي تغيير اننا ماضون في مهمتنا وخدمتنا لأبناء محافظتنا العزيزة التي عانت الازمات وصبرت فلا بد منا ان نستمر بعطائنا وتضحيتنا لهم .
فمنصب المحافظ ليس سلعة تباع وتشرى كما يروج البعض بل له سياقات قانونية لا يخرج عنها ولا يمنح بالتمني او الاستحواذ

من هنا اهيب بالمؤسسات الاعلامية ان تستقي اخبارها ومادتها من المصادر الرسمية لا من الشخوص والمتصيدين بالماء العكر

بلدنا يمر بمرحلة مخاض وكلنا مطالبون بوقفة جادة للاسهام بالحفاظ على وحدة البلد وسلامة اراضيه

اعاننا الله واياكم على التصدي لكل من يحاول المساس بارضنا وتلاحم شعبنا

الجدير بالذكر فان الدكتور احمد الجبوري تم اختياره من قبل كرماء صلاح الدين . فضلأ عن زحف الناخب الى صناديق الاقتراع بغية انتخاب الشخصية الوطنية فقد اشتعلت الاصابع البنفسجية الاشارة الى الدكتور احمد الجبوري الذي ترك اثر طيب في نفوس الفقراء والمهجرين وكان مستواه في تعاطيه مع القضايا المهمة سواء التصدي لمؤامرات من البعض حتى يشعلو فتيل الفتنة الطائفية لكن الحكمة من الجبوري استقطب الجميع من خلال المصالحة المجتعية وكان متصدي لظاهرة تفتيت المحافظة الان عاودو مرة اخرى بعد فشلهم في الانتخابات لكن هذه المرحلة سيرد علىكم الفقراء والذين كانو مهجرين بسبب سياساتكم المشبوه. لذا هنا يجب ان نحذر الفاشلين من عدم التلاعب في مصير كرماء صلاح الدين اختارو الزعيم الوطني لارجعه في الاختيار … أنتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial