الأخبار العاجلة
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-03-15 13:27:36Z | |

قبل ساعات من انتخابات اتحاد الكرة درجال يرد : {كاس} تُبطل طلب مستشار الاتحاد وتبقي الدعوى مفتوحة

قبل ساعات من انتخابات اتحاد الكرة درجال يرد : {كاس} تُبطل طلب مستشار الاتحاد وتبقي الدعوى مفتوحة
الغربية – عماد الشويلي – 31 – 5 – 2018
كشف ممثل نادي الزوراء واللاعب الدولي السابق عدنان درجال قبل ساعات من انتخابات اتحاد الكرة
بان محكمة ال[{كاس} ابطلت طلب مستشار اتحاد الكرة وتبقي الدعوى مفتوحة.
وقال درجال في بيان له اليوم” نظراً لتكرار محاولات المستشار القانوني للاتحاد العراقي لكرة القدم نزار احمد تضليل الرأي العام العراقي بخصوص قضية ترشيحي للانتخابات ودعوتي المرفوعة الى محكمة كاس الدولية عبر نشره معلومات غير صحيحة مستدلاً على وثائق منقوصة لغاية في نفس يعقوب يعرفها القاصي والداني، أود أن اوضح للشارع الرياضي بأنني تلقيت اليوم الأربعاء الموافق 30 أيار 2018 رسالة من المحامي الخاص في الدعوى تفيد بأن “قرار محكمة الكاس الدولية الصادر اليوم نفسه والقاضي برفض طلب تأجيل انتخابات اتحاد كرة القدم المزمع إقامتها يوم الخميس 31 الشهر ذاته”.
واضاف” وكذلك عدم دخولي الانتخابات كمرشح عن نادي الزوراء الرياضي، لا يعني أبداً غلق الدعوى ورفضها وعدم النظر بالقضية” أي أن كل ما أعلنه المستشار القانوني د.نزار احمد غير صحيح وينطوي على نوايا سلبية بعيدة عن روح القانون وأصوله، بدليل أنه قام بنشر ورقتين من أصل 24 ورقة تم ارسالها لي وله من قبل محكمة كاس الدولية”.
وتابع” كنت قد طلبت من محكمة كاس الدولية تأجيل الانتخابات الى حين حسم الدعوى ذاتها أو دخولي الانتخابات، فيما طلب المستشار القانوني لاتحاد كرة القدم من المحكمة المذكورة عدم النظر في الدعوى لأنها ليست من ضمن تخصّصها { وفق الفقرة 4 من المادة 12 } من قواعد الانتخابات و {وفق المواد 62 و63 و64 } من النظام الاساسي للعام ٢٠١٧ وذكر ايضاً أن هذه الدعوى كان يفترض أن تقدم خلال مدة اسبوع وفق قواعد الانتخابات لعام 2010″.
وافاد” في ضوء طلب المستشار نزار، قررت محكمة كاس الدولية رفض كل ما جاء فيه ، مؤكدة أنها مخوّلة في النظر بالدعوى، وأن ملفها سيبقى مفتوحاً”.
وبين” انه بناء على ذلك، أوضح للرأي العام مسرى الإجراءات القادمة على النحو التالي:
1- ارسل لي المحامي رسالة محكمة كاس قبل ساعات من كتابة هذا البيان، يُبلغني فيها بوجوب دفع تكاليف القضية الى محكمة الكاس الدولية قبل 20 حزيران المقبل لغرض استمرار النظر في القضية وكان من الواجب ان تدفع مناصفة، وبما ان الاتحاد العراقي رفض دفع حصّته سأقوم بدفع المبلغ كاملاً من اجل استمرار النظر في القضية.
2- بعد استلام محكمة كاس الدولية مبالغ القضية، ستطلب الأخيرة من الاتحاد العراقي لكرة القدم تقديم الدفوعات النهائية لها.
3- سيتم تحديد موعد من محكمة كاس الدولية بعقد جلسة في مدينة لوزان للاستماع الى دفوعات الطرفين.
4- سيتخذ قاضي محكمة كاس الدولية المخصّص لهذه الدعوى القرار المناسب لحسمها، ففي حالة كسبنا القرار النهائي سيتم إلغاء نتائج انتخابات الاتحاد العراقي لكرة القدم يوم 31 أيار 2018 ويُحدد موعد جديد لإعادتها، أما في حالة خسارتنا الدعوى لا قدّر الله، ذلك يعني استمرار مجلس إدارة الاتحاد المنتخب بدورته (2018-2022).
إذ أضع هذه الحقائق أمام الرأي العام العراقي، أجدّد تأكيدي على المضي بثقة عالية وروح وطنية في الدعوى لدى محكمة كاس الدولية ولن أبالي الى اي معلومات مغرضة تسعى للنيل من عزمي على اصلاح منظومة الكرة العراقية التي شهدت أخطر تلاعب وتوظيف شخصي لنظامها الاساسي وصاحبته إجراءات باطلة وكالت بمكيالين وتفسيرات قانونية موجّهة لاقصاء مرشحين بعينهم وتثبيت من لم تكن اوراق ترشيحهم مستوفية للشروط ونقاط أخرى فضحها المستشار القانوني نزار احمد في احاديث اعلامية سابقة {من فمه .. أدان نفسه}

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial