سماحة الشيخ الخالصي – يرعى المؤتمر التشاوري الوطني لانقاذ العراق ,ويؤكد تحرير القدس سينتهي عند زوال الكيان الصهيوني

سماحة الشيخ الخالصي – يرعى المؤتمر التشاوري الوطني لانقاذ العراق ,ويؤكد تحرير القدس سينتهي عند زوال الكيان الصهيوني

الغربية – احمد الدليمي – 18 – 6 – 2018

أقامت ( المدرسة الخالصية ) المؤتمر الحواري التشاوي برعاية ( سماحة الشيخ جواد الخالصي ) في العاصمة العراقية بغداد بحضور جمع من التيارات المقاطعة للإنتخابات والعملية السياسية  في العراق ، ضمت  التيارات الإسلامية، والتيارات القومية، وشيوخ عشائر بغداد والوسط والجنوب، ونخبة من الأكاديميين والمثقفين والناشطين السياسيين والمدنيين، وقيادات شعبية مختلفة)

فقد صدر بيان من خلال الاجتماع التشاوري الموسع للمؤتمر الوطني لانقاذ العراق مستذكرين قوله تعالى ( وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ رَمَىٰ ۚ وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلَاءً حَسَنًا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) صدق الله العظيم ,

فيما يلي نص البيان الذي أُعلن اليوم من مدرسة الإمام الخالصي خلال مؤتمر الوطني لانقاذ العراق,,

بعد النداء التاريخي للمرجعية الدينية الوطنية متمثلة بالمرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد الخالصي (دامت بركاته) والمراجع الدينية الوطنية الأخرى، بمقاطعة الانتخابات المزيفة قانوناً وقواعد اجرائية ومفوضية واهدافاً وآليات، تنادى غيارى العراق من نخبه الوطنية والإسلامية والقومية والاكاديمية والثقافية إلى لم شتاتهم في مؤتمر ينقل النداء التاريخي من دائرة الفتوى إلى دائرة الفعل الجماهيري، فكان المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق، الذي حقق تأزره النادر مع سائر فعاليات شعبنا الشبابية والادبية والجامعية، مقاطعةً كادت تكون شاملة لضلالة الانتخابات، افضت في ما أفضت اليه، الى تعرية العملية السياسية الكسيحة الجارية في البلاد وارتباطاتها المشبوهة بدول الغزو والاحتلال، والكشف عن كل أساليب الدناءة والخسة والتضليل التي مارستها القوى المنغمسة فيها، في تحويل العراق إلى حديقة بائسة خلفية للمشروع الصهيوني الاميركي في المنطقة وشركة هزيلة من شركات مصرف النقد الدولي، واستخدام اصوات المغرّر بهم من الناخبين لتحويل الاحزاب المهيمنة إلى رأسماليات وشركات صيرفة وغسيل الأموال الحرام، لا تلتفت للشعب ان وقع على الموت جوعاً وعرياً وتشرداً ونزوحاً، أو وقع عليه الموت ارهاباً وعسفاً وتنكيلاً واضطهاداً ,, لقد كان قرار المقاطعة الشعبي العارم والمبارك مفاجئاً للدوائر الاجنبية والمحلية الضالعة في تمرير سفاهات العملية السياسية، وكان أول قرار شعبي صميمي عام لاسترداد القرار الوطني العراقي المختطف، فسلاماً لذوي الاصابع البيض الشريفة التي اختارت شرفها ووطنها وإرادتها الحرة المستقلة ولم تذعن لماكنات التضليل والتجهيل، فبيّض الله وجوهكم يوم بيضتم وجه العراق أيها المقاطعون الغيارى الشرفاء,, ومن اجل مواصلة زخم استرداد القرار الوطني العراقي المختطف عقدت الشخصيات المشاركة في المؤتمر الوطني لإنقاذ العراق اجتماعاً تشاورياً موسعاً، أسفر عن الاتفاق على عقد مؤتمر وطني واسع في المقبل من الأيام ليكون اطاراً عاماً وطنياً سلميّاً حضارياً لكل الفئات والشرائح والفعاليات الوطنية بعيداً عن وديان الادلجة ومهاويها السحيقة، وسيكون المؤتمر ميداناً رحباً لكل فعل وطني شخصي كان ام جماعي، والله من وراء القصد وهو ولي التوفيق.
 فقد تحدث الشيخ جواد الخالصي( للغربية )حول الاستشعار بالخطر نتيجة الاخطاء وهذا مادفعنا لعقد المؤتمر ان المسألة الكبرى التي نجتمع عليها اليوم هي نقطة واحدة، بأن العملية السياسية القائمة في البلد اليوم والتي وجدت في ظل الاحتلال الأمريكي لا يمكن ان تفرز حلاً للعراق في الرحلة القادمة، وهي النقطة المشتركة للمتواجدين اليوم في هذا المؤتمر، ولا حل ولا حل في ظل العملية السياسية القائمة. وأضاف: ان هذا المؤتمر هو بقيادة سياسية واعية تحظى بدعم وتأييد مرجعيات دينية وطنية، يتبنى الدفاع عن مصالح العراق، مؤكداً على ان هذا اللقاء هو ليس لإلقاء الخطب ولا لتوصيف السابق، ولا لتوجيه الاتهامات، وإنما هذا اللقاء هو للحديث عن المحور الذي يجمعنا والذي نريد الخلاص به للعراق من ازمته الحالية. وبين الخالصي أن اللجان التي أنبثقت ستقوم بدورها الوطني تتحاور مع الجميع بغية خروج البلد من الازمات . وندد الخالصي بنقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس , نقل السفارة هي أشارة واضحة على حقيقة سياسة الولايات المتحدة الاميركية المنحازة للعدو الصهيوني المخالفة للقوانين الدولية ,وأضاف أن القدس حسب الاتفاق مع كل دول العالم هي جزء من الارض المحتلة كيف أجاز لهم نقل السفارة من تل ابيب الى القدس هم يزعمون الدفاع عنها أم من جانبنا فأن تل ابيب والقدس هما محتلة من قبل الكيان الصهيوني بالنتيجة هذا لايغير من الصراع شي لان الصراع سينتهي عند ازالة الكيان الصهيوني ,
ودعا الخالصي , الشعب العراقي إلى تحمل المسؤولية لإستمرار مشروع الاستقلال الناجز، وبالوسائل السياسية والسلمية، محذراً من أي تردد قد يدفع الجميع إلى نهايات خطيرة,,
الجدير بالذكر فأن المؤتمرخرج بمقترحات ووصايا لتوسيع نشاط وعمل المؤتمر ميدانياً وسياسياً مؤكدين على الثوابت الوطنية الكبرى وهي الوحدة والهوية والإستقلال، وضرورة استرجاع القرار السياسي العراقي ورفض كل انواع الاحتلال وتسلطه على البلاد ,, أنتهى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial