اختتمت فعاليات ملتقى الأعمال السعودي وإقليم كوردستان العراق , بعد الاتفاق على إنشاء مدينتين صناعية وسياحية

محافظ اربيل – يستقبل مجلس الغرف التجارية السعودية

الغربية – سلمان البياتي – اربيل

اختتمت فعاليات ملتقى الأعمال السعودي وإقليم كوردستان العراق من اجل بحث تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي وفرص الاستثمار. بحضور سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في بغداد الاستاذ عبد العزيز الشمري والاستاذ عبد الكريم النهير وعدد كبير من رجال الاعمال للبلدين ,,

فقد استقبل محافظ أربيل نوزاد هادي، ووزير التخطيط في الإقليم علي سندي، الوفد السعودي في مطار أربيل الدولي، وأكدا أن الزيارة “مهمة لانطلاق علاقات اقتصادية وتجارية بين أربيل والرياض

وشهد الملتقى، انعقاد جلسة حوار مفتوحة حول فرص الاستثمار بإقليم كوردستان بمشاركة وزيرة البلديات الكوردستانية ومحافظ أربيل وأصحاب الأعمال من الجانبين.

واقترح محافظ أربيل، إنشاء مخازن لوجستية لتكون منطلقاً لدخول الاستثمارات والسلع السعودية لإقليم كوردستان، بالإضافة إلى إنشاء مدينتين صناعية وسياحية ومشاريع زراعية وأخرى للألبان. وأضاف إن “السعودية دولة شريكة ومساعدة في إعادة بناء العراق، إضافة إلى علاقاتها المتينة مع إقليم كردستان، وسنبحث كيفية سبل تطوير العلاقات التجارية مع الوفد السعودي

وأكد رئيس مجلس الغرف السعودية، سامي العبيدي، على أهمية التعاون مع إقليم كوردستان العراق من خلال بناء شراكة حقيقية واستراتيجية في المجالات الاقتصادية المختلفة وفقا لرؤية 2030، داعياً القطاع الخاص من الجانبين للعب دور مهم لزيادة حجم التبادل التجاري ,,

ومن جانبه، استعرض رئيس مجلس الأعمال السعودي العراقي، محمد الخريف، جهود المجلس في فتح المنفذ الحدودي بين البلدين، مؤكداً أن فتح فرع للمصرف العراقي للتجارة بالمملكة سيكون بداية للتبادلات المصرفية بين الدولتين.

وفي السياق ذاته، استعرضت وزيرة البلديات الكردستانية المشاريع السياحية والفرص الاستثمارية في مدن الإقليم (السليمانية، دهوك، حلبجة)، داعية القطاع الخاص السعودي للمساهمة في هذه الاستثمارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial