ترامب لا يعتبر التواطؤ مع روسيا في الانتخابات جريمة

ترامب لا يعتبر التواطؤ مع روسيا في الانتخابات جريمة

الغربية – اربيل – سلمان البياتي – 1 – اب – 2018

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن التواطؤ مع روسيا في الانتخابات “ليس جريمة”، لكنه أنكر أي علاقة بين حملته وروسيا خلال انتخابات 2016.

جاء ذلك في تغريدة نشرها ترامب، اليوم الثلاثاء، عبر حسابه بتويتر.

وقال الرئيس الأمريكي، “التواطؤ ليس جريمة، ولكن هذا لا يهم لأنه لم يكن هناك أي تواطؤ إلا من قبل المحتالة هيلاري (كلينتون) والديمقراطيين”.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يعتبر فيها ترامب، أن التواطؤ مع روسيا في الانتخابات لا يعتبر جريمة، في حين ظل يؤكد عدم وجود أي علاقة لحملته مع موسكو.

ويأتي هذا الموقف مطابقا لما عبر عنه المحامي الشخصي لترامب، رودي جولياني، لعدد من وسائل الإعلام الأمريكي، والذي اعتبر أن التواطؤ مع روسيا ليس جريمة.

وقال جولياني، أمس، لشبكة “سي آن آن”، “طوال أربعة أشهر لم نتواطأ مع روسيا، ولا أعرف إن كان التواطؤ جريمة، فبتحليل الجريمة، فإن القرصنة هي الجريمة، والرئيس لم يقم بأي قرصنة”.

ومنذ أكثر من عام يقود المحقق الخاص روبرت مولر، تحت إشراف نائب وزير العدل، رود روزنشتاين، تحقيقا حول التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، حيث تم التحقيق مع عدد من المسؤولين في حملة ترامب، كما تحقق عدد من أجهزة الاستخبارات الأمريكية في القضية ذاتها.

ووجه الادعاء العام الأمريكي، اتهامات لـ 12 ضابطا روسيا في الاستخبارات باختراق أنظمة الانتخابات الأمريكية الرئاسية في 2016.

وشدد الادعاء، في 13 يوليو/ تموز الجاري، أن المجموعة الروسية “تآمرت على اختراق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بلجان الانتخابات الولائية وأمناء الدولة وشركات تزويد البرمجيات والتقنيات ذات الصلة بإدارة الانتخابات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial