نيجيرفان البارزاني يطالب الحكومة الاتحادية بتوفير الخدمات وإعادة إعمار منطقة سنجار

نيجيرفان البارزاني يطالب الحكومة الاتحادية بتوفير الخدمات وإعادة إعمار منطقة سنجار

الغربية – اربيل – سلمان البياتي – 3 – 8 – 2018

طالب رئيس وزراء إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، اليوم الجمعة، في بيان له بمناسبة الذكرى السنوية للإبادة الجماعية وإختطاف الآلاف من الكورد الإزيديين من قبل داعش، الحكومة الإتحادية في العراق بالإسراع في تطبيع أوضاع منطقة سنجار والوفاء بواجبها في إعادة إعمار المنطقة لتسهيل عودة النازحين اليها.
وفيما يلي نص البيان:
بيان في ذكرى الإبادة الجماعية واختطاف الإزيديين
تمر اليوم ذكرى إبادة جماعية للإزيديين ارتكبها تنظيم داعش. ودخلت هذه الإبادة الجماعية كواحدة من أشرس عمليات الإبادة الجماعية خلال القرن الحادي والعشرين في تاريخ شعب كوردستان وتاريخ الإنسانية.
خلال تلك الحملة على منطقة سنجار، استشهد 1293 مدنياً من منطقة سنجار. كما تعرض للخطف 6417 إزيدياً أغلبهم بنات قاصرات ونساء، كما فقد خلالها 2745 طفلاً والديهم، ودمرت العشرات من معابد الإزيديين، وتم إلى الآن العثور على 69 مقبرة جماعية، هذه والعديد من الإحصائيات والأدلة الأخرى كافية لإصدار قرار خاص من البرلمان والحكومة العراقيين والمجتمع الدولي يقر بالإبادة الجماعية للإزيديين.
وستستمر حكومة اقليم كوردستان في أداء واجبها في حماية الإزيديين وتقديم المزيد من المساعدة للنازحين من منطقة سنجار، كما سيواصل مكتبنا الخاص العمل على تحرير المختطفين، وقد تم إلى الآن تحرير نصف العدد، ولن تتوقف جهودنا حتى تحرير جميع الأخوات والأخوة الإزيديين المختطفين. إن حكومة اقليم كوردستان، ومن خلال امكانياتها، تسعى لتحسين الحالة المعاشية للنازحين من منطقة سنجار، الذين يعيشون منذ سنوات ظروفاً قاسية بسبب نزوحهم عن ديارهم.
وفي هذا اليوم الحزين، نرى من الضروري أن تبدأ الحكومة الاتحادية العراقية بتطبيع أوضاع منطقة سنجار وأداء واجبها في إعادة إعمار منطقة سنجار وتوفير الخدمات لها ليتمكن النازحون من العودة بصورة طبيعية إلى ديارهم وموطن آبائهم وأجدادهم.
كما ندعو الدول الأعضاء في التحالف ضد داعش، والمجتمع الدولي عموماً، إلى المشاركة في إعادة إعمار منطقة سنجار وتحسين الحالة المعاشية لأبناء تلك المنطقة التي جعلت الإبادة الجماعية وإفرازاتها والحالة المعاشية الصعبة، حياتهم صعبة للغاية، لأن إعادة الإعمار وتحسين الأوضاع المعاشية لأبناء منطقة سنجار مهمة مشتركة وشاملة ومتعددة الجوانب.
وفي هذا اليوم، ننحني إجلالاً وتكريماً للضحايا والأرواح الطاهرة للبيشمركة الأبطال الذين استشهدوا في سبيل تحرير سنجار وهزيمة داعش في كوردستان والعراق والمنطقة، تلك الهزيمة التي بدأت من سنجار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial