أقامت نقابة المهندسين- ورشة عمل لبرمجة الاطفال (CODING FOR KIDS) لأبناء المهندسين

المهندس أحمد علي – يؤكد ان نقابة المهندسين تهدف الى عملية البناء المعرفي للطفل وفق أسس علمية حديثة

الغربية – احمد الدليمي -15 – 2018

أقامت لجنة النشاط الثقافي في نقابة المهندسين العراقية ورشة عمل لبرمجة الاطفال (CODING FOR KIDS) لأبناء المهندسين وللأعمار 6 – 13 سنة.

وقد بدأت الورشة بكلمة لرئيس لجنة النشاط الثقافي الدكتور وائل رشيد ابدأ من خلالها سعادته بهذه الورشة الفريدة والأولى من نوعها في نقابة المهندسين العراقية.

الى ذلك صرح المهندس أحمد علي عضو مجلس نقابة المهندسين ان النقابة تهدف الى عملية البناء المعرفي للطفل وفق أسس علمية حديثة وبالتالي مساعدة الطفل على تعلم الذكاء الصناعي بشكل مبكر من حياته.

وفيما يخص المحاضرات فقد تم تقسيم الورشة الى ثلاث محاضرات تحدث في المحاضرة الأولى الأستاذ علي الزبيدي صاحب مبادرة CODING FOR Kids، عن أهمية تطوير الجانب البرمجي لدى الأطفال كونهم يمتلكون مخيلة واسعة بالإضافة الى أن هذا الجيل من الأطفال أصبح ملازماً للتكنلوجيا من خلال استخدام الهواتف الذكية والدخول على التطبيقات البرمجية، ثم بدأ الاستاذ علي الزبيدي بتوجيه الاسئلة الى الاطفال ومشاركتهم في الفعالية والنشاطات الخاصة بهذه المناسبة.

وفي المحاضرة الثانية والتي القاها المهندس علي الراوي قال: “أن البرمجة ليست فقط صورية وإنما ستكون برمجة الكترونية، حيث أصبح كل شيء من حولنا الكترونياً ومبرمجاً مثل الهواتف النقالة وسماعات الهاتف وغيرها”.

وأضاف الراوي بعد أن رأيت المختبرات والتطور الحاصل اتجهت الى مجال الـ KIDS كون العالم أصبح يتجه الى هذا المجال.

وعن أهتمام العالم بهذه البرمجة قال الأستاذ علي: “في زمن الرئيس الامريكي اوباما رصدت الولايات المتحدة مبلغ 4 مليارات دولار على مؤسسات تعلم الاطفال البرمجة حيث يعتبرون الاطفال كنوز ومستقبل لدولتهم، كما رصدت الصين مبلغ 9 مليار دولار لبرمجة الاطفال من عمر 5 سنوات”.

اما المحاضرة الثالثة والتي القتها المهندسة سارة لؤي من شركة “IOT KIDS” التي تهتم بتعليم الاطفال تصميم وبرمجة الالعاب قالت فيها: “نلاحظ جميعنا أهتمام الأطفال بـ video games وغيرها من الأمور الإلكترونية والتي تأثيرها السلبي واضح عليهم، لذلك كان أهتمامنا في شركتنا ليس مقتصراً على ان يتم تصميم اللعبة ولكن لكي نعلمهم كيف يبرمجون ويتعلمون اللغة الانكليزية كون ذلك سينمي ذكائهم ويوسع مخيلتهم.

وفي نهاية هذه المناسبة قدم طفلين من الحضور نموذج برمجي مبتكر خاص بمنظومة المياه.

الجديربالذكر ,, أن نقابة المهندسين العراقية بدورتها الـ 27 حريصة على دعم كل ما من شأنه الارتقاء بالمهندس العراقي، وهي تسخر كل طاقتها المتاحة من خلال الورش والمحاضرات لذلك.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial