أصحاب حقول الدواجن يقتحمون مبنى وزارة الزراعة و الوزير يعد بوقف الاستيراد

أصحاب حقول الدواجن يقتحمون مبنى وزارة الزراعة و الوزير يعد بوقف الاستيراد

الغربية – احمد الدليمي- 1 – 5 – 2019

أصحاب حقول الدواجن يقتحمون مبنى وزارة الزراعة يتظاهرون غاضبين ، للمطالبة بايقاف البيض والدجاج المستورد، مهددين بالاستمرار في تظاهراتهم اذا لم يتم ايقاف المستورد، فقد تؤكد وزارة الزراعة انها لم تمنح اي موافقات او اجازات رسمية لاستيراد الدواجن وبيض المائدة. فيما تحدث احد المتظاهرين حول نوعية وسلامة البيض المهرب باعتباره غير خاضع للفحص من قبل الجهات الرقابية المتمثلة بالتقييس والسيطرة النوعية، فانه لا يمكن للمستهلك التمييز بين البيض المنتج محليا والمهرب خصوصاً أن المهربين عمدوا الى عدم ختم البيض لايهام المواطنين بانه بيض محلي مما يهدد هذه الصناعة الوطنية بالوجود والاستمرار”رغم وجود كتاب من الهيئة العامة للجمارك بان “بيض المائدة يدخل الى العراق بدون اجازة لابد هنا من موقف من رئيس مجلس الوزراء ووزير الزراعة”بضرورة الحد من ادخال البيض المستورد بدون اجازة صادرة من وزارة التجارة”من اجل انتهاج سياسة استيرادية تتوافق مع كميات البيض المنتج محليا والكميات التي تستورد” وتحدث متظاهر للغربية أن اليض المستورد خلف الامراض بين صفوف الشعب العراقي بينما تخرج رائحة نتنة من البيض المستورد ويبدو صفارها مختلطا بلون الدم، مشهد يثير الاشمئزاز يلخص ظاهرة بيض المائدة الفساد الذي يغزو أسواق العراق هنا الفرق بين هذا وبين البيض العراقي المحلي تشعر باللذة وختم القول”المنافذ الحدودية تسيطر عليها مافيات وحيتان فساد والحكومة غير قادرة على مواجهتها”وقد تشير بعض الاوساط السياسية واعضاء من مجلس النواب العراقي بجمع التواقيع لادراج قضية دخول البيض الفاسد والبيض المستورد بشكل غير قانوني بشكل اغرق السوق واثر على المنتوج المحلي ضمن مناقشات الجلسات المقبلة”بغية الاهتمام من أجل تبنى قضية الدفاع عن حقول الدواجن المحلية وعن المنتوج المحلي برلمانيا لحين ايجاد سبل ملزمة للحكومة بحماية المنتوج المحلي وايقاف دخول البضائع بطرق غير قانونية بشكل يضعف المنتج المحلي ودخول المستورد باسعار بخسة يؤثر على المنتج الوطني ويقلل من فرص تسويقه وهو ما يجعل المنتج المحلي خاسرا ويشكل ضربة قوية لصناعة الدواجن في البلاد وكذلك “المواد الغذائية ذات الشق الحيواني من المواد الاكثر حساسية تجاه صحة الفرد كونها تندرج ضمن السلة الغذائية وحماية الامن الغذائي ,,

الجدير بالذكر فأن الأمانة العامة لمجلس الوزراء قد وجهت بذلك بناءً على الموقف الوبائي لمرض إنفلونزا الطيور، فيما وجه وزير الزراعة فلاح حسن زيدان من جانبه دوائر وزارة الزراعةالمعنية لاتخاذ اللازم وبالسرعة القصوى”.فقد أشارت دائرة البيطرة التي تابعت إصدار منظمة الصحة الحيوانية بعد تبليغ الأمانة العامة لمجلس الوزراء بوجود حالات إصابة بمرض إنفلونزا الطيور في إيران، ما يتوجب منع استيراد خاصة مادة البيض بأنواعه وكل ما يترتب عليه من الدواجن، وذلك تطبيقا لتقارير منظمة الصحة الحيوانية وتهيب المنظمة ب “المواطنين بأن يأخذوا دورهم بالتعاون مع الجهات التنفيذية المختصة حفاظا على الثروة الوطنية الحيوانية من الدواجن”.وتجدر الاشارة أن تجارٌ ومستوردون متنفذين يغرقون الاسواق المحلية لتوريدِ مادةِ البيض المستورد من ايران وأوكرانيا بشكل ٍ خاص. وفيما سجلت مناطقُ في العاصمة وجودَ بيض ٍ فاسد لا يصلح للاستهلاك،

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
ربح المال من الانترنيت