الجبوري يدعو لزيادة زخم المعركة ضد «داعش»

بحث رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، أمس مع محافظ الانبار صهيب الراوي أهمية تسهيل آليات التطوع في صفوف ابناء العشائر للإسراع في تحرير المناطق المغتصبة.
وذكر بيان لمكتب رئيس البرلمان، ان الجبوري ناقش مع الراوي، ابرز التطورات في محافظة الانبار، خصوصا على الصعيد العسكري.
رئيس المجلس التشريعي شدد في اللقاء على «اهمية زيادة زخم المعركة ضد عصابات داعش الارهابية عبر تسهيل آليات التطوع في صفوف ابناء العشائر من اجل الاسراع في تحرير الرمادي والمدن الاخرى، واعطاء الاولوية لما يتعلق بمسك الارض بعد تحريرها»، مؤكدا ان «تحرير الرمادي يعد الخطوة الاساسية باتجاه تحرير كافة المناطق المغتصبة».
التصريح الصحافي، اشار الى ان «الجانبين بحثا المساعدات الاغاثية المقدمة للعوائل النازحة، والنسبة المقررة لهم في الموازنة العامة».
من جانبه، كشف الراوي عن «تقدم كبير على صعيد تحرير مدينة الرمادي»، مؤكدا ان «القوات المقاتلة احرزت تقدما ملحوظا خلال الفترة الماضية استعدادا لتحرير المدينة بالكامل وطرد الارهابيين منها».
في سياق اخر، وجه الجبوري دعوة رسمية لرئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، لحضور مؤتمر اتحاد مجالس الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي المقرر عقده ببغداد في 20 من شهر كانون الثاني العام المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial