الجبوري يبحث مع الصدر والخزعلي مرحلة ما بعد «داعش»

الجبوري يبحث مع الصدر والخزعلي مرحلة ما بعد «داعش»

الغربية – سيف معتز

شهدت مدينة النجف الاشرف، خلال اليومين الماضيين، سلسلة اجتماعات مكثفة لبحث الاوضاع السياسية والامنية في البلاد، ومناقشة الآفاق المستقبلية لمرحلة ما بعد تحرير الموصل وحاجة البلاد لمشروع يجمع العراقيين.
والتقى رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري، زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، بمنزل الاخير.
ودعا الجبوري، عقب اللقاء، إلى «الالتزام بالتوقيتات الزمنية الموضوعة لاختيار أعضاء جدد للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات»، فيما أكد «ضرورة تفويت الفرصة على من يريد أن يودي بالعراق إلى «حافة الهاوية».
وقال الجبوري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع السيد الصدر في النجف الاشرف: ان «هناك لجنة خبراء لاختيار أعضاء مفوضية انتخابات جدد»، مشيرا إلى «أهمية الالتزام بالتوقيتات الزمنية الموضوعة لأن ما تم تحديده في توقيتات محل احترام ويجب أن نمضي بذلك».
وأضاف الجبوري أنه «جرى الحديث (مع السيد الصدر) بشأن الإصلاح السياسي وتعاون كل الأطراف السياسية لتفويت الفرصة على من يريد أن يودي بالعراق إلى حافة الهاوية من خلال عمل سياسي ناضج».
وتابع الجبوري أن «عمل البرلمان ودوره خلال المدة المقبلة كان أيضا محور الحديث وهناك بعض التشريعات الأساسية المهمة قد يقف في مقدمتها قانون الانتخابات».
وجاءت زيارة الجبوري بعد يوم واحد من زيارة رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم الى زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، حيث بحثا الافق المستقبلية لما بعد تحرير الموصل وحاجة البلاد لمشروع يجمع العراقيين.
وذكر بيان لمكتب السيد الحكيم أنه «تم التأكيد على حاجة العراق الماسة لمشروع جامع ومطمئن لكل أطياف الشعب العراقي، وحاجته لقوى سياسية تتحمل مسؤولياتها أمام الله والشعب والتاريخ لإخراج البلاد من أزماتها الأمنية والسياسية».
وفي السياق ذاته، اكد عضو ائتلاف المواطن فادي الشمري، إن «رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم بحث مع رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر الآفاق المستقبلية لما بعد تحرير الموصل وأهمية الاستقرار السياسي في البلاد ودعم الحكومة العراقية في جهودها السياسية والأمنية والاقتصادية وحاجة البلاد إلى مشروع يجمع العراقيين ويوحد رؤاهم».
وأضاف الشمري أن «الجانبين ناقشا أهم الطرق لمراقبة العمل الحكومي ومكافحة الفساد وتقوية الدور الرقابي لمجلس النواب والإسراع بتشريع القوانين المهمة».
من جانب آخر، عقد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري والأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي،امس السبت، اجتماعا في مكتب الأخير بمحافظة النجف، فيما بحثا الأوضاع السياسية والأمنية ووضع العراق بعد تحرير أراضيه من سيطرة تنظيم «داعش».
وقال المتحدث باسم الحركة نعيم العبودي في بيان مقتضب، إن «سماحة الشيخ قيس الخزعلي استقبل في مكتبه بالنجف الأشرف (رئيس البرلمان) سليم الجبوري».
وأضاف العبودي أن الجانبين «بحثا الأوضاع السياسية والأمنية ومرحلة ما بعد داعش».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial