توضيح وزارة الشباب تصدر بخصوص منحة الرواد والأبطال

توضيح وزارة الشباب تصدر بخصوص منحة الرواد والأبطال
الغربية – 26 – 3 – 2018
أكدت وزارة الشباب والرياضة، المديات المسموحة للمشمولين بقانون منح الرياضيين الابطال والرواد المرقم {6} لسنة 2013، وذلك في ضوء الطلبات الواردة من قبل عدد من الرياضيين الابطال والرواد المتواجدين في المهجر المتخلين عن جنسيتهم العراقية.
وقالت الوزارة في بيان لها تلقت  {الغربية} نسخة منه، ان “قانون منح الرواد والرياضيين قانون عراقي شرع ليشمل العراقيين من حملة جنسيته ولا يجوز او يمكن ان تسري احكامه واجراءاته على كل من تخلى عنها طوعا واكتسب جنسية البلد المقيم فيه، وان القانون العراقي الساري المفعول حاليا سمح للمواطن العراقي ان يكتسب جنسيتين لبلدين مختلفين في آن واحد”.
واضافت انه “ليس هناك في الدوائر المعنية في وزارة الداخلية داخل العراق وفي الممثليات الدبلوماسية خارجه ما يمنع أي مواطن من تجديد فاعلية وسريان جواز سفره عكس ما كان عليه الحال أبان حقبة النظام السابق مما دفع الكثيرين حينها ممن هجروا العراق طلب الحصول على جنسية بلد اقامته،” مشيرة الى ان “أول واهم مستوجبات قبول الطلبات المقدمة للشمول بالقانون المذكور هو الدليل القانوني الموثق لعراقية صاحبها قبل الاثباتات الأخرى المتعلقة بسجل البطولات مهما كبرت”.
واوضحت وزارة الشباب ان “عدم الالتزام بالشروط أعلاه سيترك الباب مشرعا لشمول القانون ومنحه الى عدد غير قليل من المدربين والخبراء الأجانب الذين عملوا صحبة المنتخبات والفرق العراقية، وان وزارتنا لا مصلحة لها اطلاقا بتعطيل إجراءات منح المستحقين ممن يشملون بالحقوق الموضحة وفق الإجراءات والشروط التي يحددها القانون”.
وأكدت انه “ليس من صلاحية أي مسؤول في الحكومة العراقية إمكانية التجاوز على النصوص هذا القانون واجراء استثناءات لا تنطبق مع قواعده”.انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial