الأخبار العاجلة

المجلس الأعلى للاقتصاد العربي الأفريقي سيكون قصة النجاح الأكثر تأثيراً في الفكر الإقتصادي الحديث

الغربية – احمد الدليمي – 12 – ايار – 2020

منذ أنطلاق أعمال المجلس الأعلى للاقتصاد العربية الافريقي الذي يُعتبر الفكر الاقتصادي واحداً من أهم فروع علم الاقتصاد الذي يلعب دوراً أساسيّاً في تطوير الفكر الاقتصادي لدى الإنسان بما يتماشى مع متطلبات العصر وتقدمه، فيما يلي سنُسلط الضوء على قصة نجاح أكثر رجال الإقتصاد تأثيراً في تطوّر الفكر الإقتصادي الحديث.

1- المستشار الدكتور هاني أبو زيد

2 – المستشار مصطفى العبيدي

هناك الاسماء الاخرى يتعذر علينا ذكرها خشية عدم الموافقة من قبلهم سأوعد القراء الكرام عندما نحصل على الموافقة ستدون اسماء قصص النجاح ,,

بناء على توجيهات رئيس المجلس الأعلى للاقتصاد العربي الأفريقي نظرأ للظروف الراهنة فقد تقرر عقد اجتماعات أفتراضية بين الأعضاء من أجل مد جسور التجارة والاقتصاد ,,أن الروابط التاريخية الوثيقة بين المنطقة العربية وافريقيا تستلزم تعزيز التعاون بين الطرفين والمضي به قدما لما فيه مصلحة الشعوب. بينما توفر المناخ واجراء اللقاءات في جمهورية مصر العربية من خلال تواجد المستشار مصطفى العبيدي الذي لعب الدور البارز لاأجاد الحلول وأنهاء الفقر في تلك البلدان وهذا كان الحلم الذي يراوده من خلال اللقلءات مع القادة العرب يحاول تحويط عربة الانكماش الاقتصادي والاستبدال بالاقتصاد المرن والكثير من القضايا ذات الاهتمام هنالك قضايا اقتصادية وتجارية تتطلب وجود بنية تحتية كاملة في القارة وهو مجال “يمكن ان يلعب فيه البنك المصارف ورجال الاعمال لتكون للتنمية دورا مقدرا”لابد وجود ضرورة توفير منصات لتعزيز التمويل وبناء القدرات من خلال نوافذ متعددة، وبناء شراكات ناجحة توفر فرصا للقارتين، اضافة الى ربط رجال الاعمال في المنطقتين وتهيئة بيئة التعاون من خلال التركيز على سلاسل القيم في الكثير من الصناعات المرتبطة بالزراعة على وجه الخصوص، بجانب القطاعات الاخرى والتكنولوجيا الرقمية وتنمية القدرات البشرية والمؤسسية.بغية وضع خطة للبرنامج بالتشاور مع الشركاء الأساسيين لتعزيز الشراكات الحالية والجديدة من خلال أشكال ومستويات مختلفة”من خلال تصميم وتنفيذ مختلف الأنشطة والمشاريع وفر برامج جسور  التجارة العربية الأفريقية منصة للشركاء للمشاركة وفقا للنماذج الخاصة بكل منهم. علاوة على ذلك تتضمن خطط البرنامج فأن العبيدي وضع  منصة افتراضية تهدف إلى إقامة شراكات وربط مؤسسات الدعم التجاري وصانعي السياسات وغيرهم من المشاركين في مجال التجارة الدولية. أن خطة التشغيل تستهدف تعزيز كفاءة الأشخاص والمؤسسات العامة والخاصة ذات الصلة بالتجارة. وفيما يتعلق بالتمويل  أوضح  العبيدي أن برناجم جسور التجارة العربية الافريقية يوفر فرصة للشركاء للمشاركة المالية وفقا لنماذج تمويل التجارة وتمويل المشاريع والاستثمارات والمنح، مشيرا  إلى أن مساهمات الشركاء الأساسيين تعد ضرورية لتسهيل حشد الموارد من أجل استدامة البرنامج. وأوضح أن البرنامج سيتم تصميمه في نموذج ديناميكي للسماح للشركاء بعد التشاور مع السادة الاعضاء للمشاركة في مراحل التسليم لضمان الشمولية. وقال إن هيكل الحوكمة في البرنامج تم تصميمه لتعزيز بناء الشراكة لأغراض مختلفة. وستكون هناك زيارات الى الدول بين هذه القارتين وسنلتقي بالقادة ,, أنتهى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial