ترمب يصعّد حملته ضد السفير البريطاني ,الغبي

ترمب يصعّد حملته ضد السفير البريطاني ,الغبي

الغربية – طلال الجميلي – 10 – 7 – 2019

صعّد الرئيس الأميركي أمس، حملته ضد السفير البريطاني في واشنطن ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، بعد نشر مذكرات دبلوماسية مسربة تتضمن انتقادات وجهها السفير كيم داروك إلى إدارة ترمب وتسببت في توتر بين البلدين.

وكان ترمب أعلن أول من أمس أنّ الولايات المتحدة «لن تجري بعد الآن» اتصالات مع السفير، لكن ماي سارعت إلى التعبير عن دعمها لداروك. وعاود ترمب هجماته صباح أمس، فكتب على «تويتر» أن «السفير الغريب الأطوار الذي أرسلته بريطانيا إلى الولايات المتحدة ليس شخصاً يثير إعجابنا. إنه شخص غبي جداً». وبعد أن أكد أنه لا يعرف داروك، أضاف أنه سمع بأنه «أحمق ومغرور». وتابع الرئيس الأميركي في تغريدته: «قولوا له إن الولايات المتحدة لديها حالياً أفضل اقتصاد وأفضل جيش في العالم بفارق كبير، وإنهما يصبحان أعظم وأفضل وأقوى… شكراً السيد الرئيس!». وجدد ترمب أمس هجماته على ماي لـ«عجزها عن إنجاز» مفاوضات «بريكست»، واصفاً الوضع بأنه «كارثة».

ودخل وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، الذي ينافس على الفوز بمنصب رئيس الوزراء، على الخط، وهاجم انتقادات ترمب للسفير البريطاني. وكتب هانت تغريدة، موجهاً حديثه إلى ترمب: «الأصدقاء يتحدثون معاً بصراحة. هذه التصريحات لا تنم عن احترام وهي خطأ (في حق) رئيسة وزرائنا وبلدنا». وأضاف هانت أنه إذا صار رئيساً للوزراء في بريطانيا فإن داروك سيبقى في موقعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial