الأخبار العاجلة

وزير خارجية ايران زار بياريتز بدعوة من فرنسا ,وواشنطن نفت علمها المسبق

ظريف زار بياريتز بدعوة من فرنسا ,وواشنطن نفت علمها المسبق

الغربية – اربيل – سلمان البياتي – 26 – 8 – 2019

احتلّ الملف النووي الإيراني الحيز الأكبر من اهتمامات قادة مجموعة السبع المجتمعين في منتجع بياريتز، في قمتهم الخامسة والأربعين، وسط تداول معلومات متناقضة. وكانت آخر المفاجآت وصول وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى بياريتز، عصر أمس، بدعوة من الحكومة الفرنسية وليس من المجموعة، وفق ما أوردته كل من الرئاسة الفرنسية ووزارة الخارجية الإيرانية. وكان الهدف من دعوة ظريف إجراء محادثات مع نظيره وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الذي التقاه يوم الجمعة الماضي بعد لقائه الرئيس ماكرون.

ونفى البيت الأبيض أن واشنطن كانت على اطّلاع مسبق على دعوة ظريف إلى بياريتز، أو أن باريس قد أبلغت الرئيس دونالد ترمب الموجود في المنتجع الفرنسي منذ أول من أمس (السبت). إلا أن هذا النفي لا يمنع التساؤل حول مدى رغبة فرنسا بأن تضع الجانب الأميركي أمام الأمر الواقع. وللتذكير، فقد سبق لطهران أن ذكرت أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعا الرئيس حسن روحاني للمجيء إلى بياريتز بمناسبة القمة، لكن مصادر فرنسية نفت ذلك لاحقاً.

وكان قد خيم التفاؤل بشأن الملف النووي الإيراني منذ صباح أمس، فاتحاً الباب أمام احتمال تطورات إيجابية. وردَّت أوساط المؤتمر ذلك إلى عاملين: الأول، غداء العمل المطول بين الرئيسين الأميركي والفرنسي الذي كُرّست غالبيته للملف المذكور. والثاني، العشاء الجماعي الذي ضم القادة السبعة إضافة إلى رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial