هل ينجح العراق في ايجاد الحلول لها ؟ مبادرات عراقية لتخفيف آثار الأزمات بالمنطقة العربية

هل ينجح العراق في ايجاد الحلول لها ؟ مبادرات عراقية لتخفيف آثار الأزمات بالمنطقة العربية

الغربية – القاهرة – ابراهيم محمد شريف – 11 – سبتمبر – 2019

أكد وزير خارجية العراق الدكتور محمد على الحكيم إن العراق سيحرص خلال رئاسته لمجلس الجامعة العربية على النهوض بواقع العمل العربي المشترك من خلال التواصل والتشاور الدائم مع وزراء الخارجية العرب والأمين العام للجامعة العربية بالشكل الذي يساهم في تخفيف آثار الأزمات التي تتعرض لها المنطقة وقال وزير خارجية العراق الدكتور محمد على الحكيم رئيس الدورة الحالية 152 لمجلس الجامعة العربية فى كلمتة امام الجلسة الافتتاحية للمجلس التي عقدت في العاصمة المصرية القاهرة .. ان الظروف المعقدة التى تشهدها الساحة العربية ، يجب الا تنسينا القضية الفلسطينية ، واردف ” نتابع بقلق بالغ الانتهاكات الخطيرة التى يتعرض لها الشعب الفلسطينى ” مشددا على موقف العراق الراسخ والداعم للشعب الفلسطينى وفق قرارات الشرعية الدولية وحق فى اقامة دولتة المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 ، وما يتطلبه من ايجاد حلا شاملا للقضية الفلسطينية وتطرق االحكيم الى امن منطقة الخليج ، وقال ان امن الملاحة فى الخليج وتامين امدادات الطاقة كانت محل انشغال العالم مؤخرا ، على خلفية التوترات بين الولايات المتحدة الامريكية وايران ، وتم فى هذا الاطار طرح عدد من المبادرات مضيفا ان العراق لايؤيد القرارات والمخططات التى تؤدى الى تصعيد التوتر فى المنطقة واردف ” ان الازمات فى المنطقة العربية لا تزال تراوح مكانها ، والواجب يحتم ايجاد الحلول المناسبة التى تجنب شعوبنا ويلات الحروب والنزاعات واستعرض الحكيم الازمات التى عاشها العراق من حروب وارهاب وجهوده فى التصدى لها ، مؤكدا استعداد العراق للتعاون من اجل تحقيق الاستقرار فى المنطقة مؤكدا رفض بلاده للوجود التركى فى العراق ، وقال ” ابدينا استعدادنا للتفاوض فى هذا الموضوع ” وقال ان العراق يدعو للحوار بين ابناء البلد الواحد فى سوريا واليمن وليبيا والحفاظ على وحدة اراضيها وعودة النازحين ودعا ” الحكيم ” الدول العربية للعمل على دعم الحلول السلمية فى هذه الدول لعودتها الى ممارسة دورها الطبيعى فى المنطقة العربية وخاصة استعادة سوريا لموقعها فى الجامعة العربية. وادان ” الحكيم ” باشد العبارات اعتداء الجيش الاسرائيلى ضد الدول العربية وحق هذه الدول فى الدفاع عن النفس وتقدم الحكيم باسم حكومة العراق وشعبه بالتعازى والمواساة للجمهورية التونسية الرئيس الحالى للقمة العرببة لوفاة الرئيس الباجى قايد السبسى ، كما توجه بالشكر لوزير خارجية للصومال رئيس الدورة السابقة لمجلس الجامعة ، وللامين العام للجامعة العربية لجهودهم المستمرة ، كما تقدم بالتهانى للسودان بمناسبة التوقيع على وثيقة الاعلان الدستورى واكد ” الحكيم ” إن العراق سيحرص خلال رئاسته لمجلس الجامعة العربية على النهوض بواقع العمل العربي المشترك من خلال التواصل والتشاور الدائم مع وزراء الخارجية العرب والأمين العام للجامعة العربية بالشكل الذي يساهم في تخفيف آثار الأزمات التي تتعرض لها المنطقة مؤكدا بأن العراق حريص على الوفاء بالتزاماته تجاه الأمامة العامة للجامعة العربية، مشيرا إلى أن العراق سدد التزاماته المالية للأمانة العامة للجامعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial