الملكة إليزابيث تجتمع بتشارلز لبحث مستقبل الأمير أندرو في الحياة العامة

الملكة إليزابيث تجتمع بتشارلز لبحث مستقبل الأمير أندرو في الحياة العامة

الغربية – احمد الدليمي – 30 – يناير – 2020

قال مصدر ملكي، إن الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا،عقد اجتماعاً طارئاً مع نجلها الأكبر الأمير تشارلز لبحث مستقبل أخيه الأمير أندرو، دوق يورك، في الحياة العامة بعد الفضيحة المتصلة برجل الأعمال الأميركي الراحل جيفري إبستين، والتي هزت العائلة المالكة في الفترة الأخيرة.

وقال المصدر لصحيفة «ذا صن» البريطانية، إن الملكة عقدت الاجتماع الطارئ مع تشارلز في قصر ساندرينغهام للحديث عن «شؤون العائلة المالكة ودور الأمير أندرو العام».

وأعلن الأمير أندرو في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي تخليه عن واجباته العامة بعد الفضيحة التي لحقت به إثر اتهام فيرجينيا جيوفري، إحدى الضحايا المفترضين لجيفري إبستين، له، بممارسة الجنس معها.

وقال المصدر الملكي «منذ ذلك الحين كانت الملكة والأمير تشارلز يأملان في إعادة دوق يورك لأداء واجباته العامة مرة أخرى في الوقت المناسب». وأضاف: «لكن، الآن، يبدو ذلك غير مرجح بشكل كبير، وهو الأمر الذي ناقشاه في اجتماعهما الطارئ الأخير»، مؤكداً أن هناك «إحباطاً متزايداً» بين أفراد العائلة المالكة بسبب الاهتمام الدولي الذي يزداد يومياً حول علاقة أندرو بقضية استغلال القاصرات في أعمال جنسية، والتي اتهم فيها إبستين قبل وفاته.

ويوم الاثنين الماضي، قال ممثلو الادعاء العام الأميركي، إن الأمير البريطاني أندرو لا يقدم أي تعاون في التحقيق الخاص بقضية إبستين، على الرغم من وعوده السابقة بالمساعدة في إجراء التحقيقات بأي طريقة ممكنة.

ورداً على ذلك، قال أصدقاء أندرو أول من أمس (الثلاثاء)، إن الأمير البريطاني «سيسعد بالتحدث إلى المحققين الأميركيين إلا أنه لم يتلق اتصالاً منهم بعد»، الأمر الذي أنكره المحامي الأميركي جيفري بيرمان، مؤكداً أن مكتب التحقيقات الفيدرالي حاول «مرات عدة ترتيب مقابلة مع أندرو بشأن قضية إبستين، إلا أنه لم يوافق بعد على ذلك».

واتهمت فيرجينيا جيوفري، الأمير أندرو بأنه أجبرها على ممارسة الجنس معه وهي مراهقة تبلغ من العمر 17 عاماً و«محتجزة لأغراض جنسية» من جانب إبستين، الأمر الذي أنكره الأمير البريطاني.

وواجه دوق يورك الكثير من الانتقادات بعد حوار أجراه مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، قال فيه إنه لا يتذكر مقابلة جيوفري، وإنه كان في محل «بيتزا إكسبريس» مع ابنته في الوقت الذي تدعي أنه مارس معها الجنس فيه.

ويشار إلى أنه تم توقيف إبستين، مطلع يوليو (تموز) الماضي، حيث كان ينتظر المحاكمة على خلفية اتهامات تتعلق باستغلال قاصرات في أعمال جنسية.

وعثر عليه بعد ذلك ميتاً في زنزانته في نيويورك، في 10 أغسطس (آب) الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial