الأخبار العاجلة

ترامب يستثمر “لقاح كورونا” سياسيا للفوز في الانتخابات ,,وبايدن يلوح بالمواجهة

الغربية – متابعة – عبد الله عصام الخفاجي – 3 – أب – 2020

 قالت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية، اليوم الإثنين، إن العلماء العاملين في مشروع لإنتاج لقاح مضاد لفيروس ”كورونا“ باتوا يشعرون أن هناك ضغوطا سياسية لإنتاج اللقاح بأسرع وقت ممكن، وخاصة من قبل الرئيس دونالد ترامب، لضمان الفوز بالانتخابات المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن إنتاج لقاح يتطلب، عادة، سنوات، إلا أن الإدارة الأمريكية قصّرت تلك المدة في ”مشروع السرعة القصوى“ إلى ما قبل نهاية العام الجاري، من خلال تقديم الدعم المالي واللوجستي للشركات الطبية، وتقليص الإجراءات الرسمية للموافقة على اللقاح.

وقالت الصحيفة: ”لم يغب عن بال أحد أن المهلة التي حددتها الإدارة الأمريكية لإنتاج اللقاح تتزامن بشكل واضح مع حاجة ترامب للسيطرة على الفيروس قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية“.

وأوضحت الصحيفة أن معظم الباحثين والعلماء التابعين للحكومة الأمريكية أعربوا عن خشيتهم من تصاعد التدخل السياسي في الشهور المقبلة، بعد تزايد الضغط من البيت الأبيض للإسراع بإنتاج اللقاح“، مشيرة إلى أن أولئك العلماء يسعون إلى ”ضمان وجود توازن فعال بين سرعة إنتاج اللقاح وطبيعة الإجراءات الصحيحة لإنتاجه وتسويقه“.

وتابعت الصحيفة بقولها: ”إلا أنه مع وفاة أكثر من 1000 شخص يوميا جراء الفيروس، وعزوف معظم المدارس عن إعادة فتح أبوابها ومع تعمق الركود الاقتصادي، فإن الرغبة باتت ملحة لإعادة الحياة لطبيعتها وتجاوز مهاترات السياسيين“.

ونوهت الصحيفة بتصريحات المسؤولين الروس، بأنه سيتم إطلاق حملة تحصين بلقاح مضاد لفيروس ”كورونا“ في تشرين الأول (أكتوبر)، رغم أنه لم يتم استكمال التجارب الإكلينيكية للقاح، حتى الآن، ما يعكس السباق المحموم في العالم لاختصار الوقت وإنتاج لقاح.

وقالت ”نيويورك تايمز“ إنه على الرغم من الجهود المستميتة من قبل إدارة ترامب والشركات التي تعمل على مشروع إنتاج اللقاح، إلا أن مهلة تشرين الأول/أكتوبر المقبل، التي حددها البيت الأبيض سابقا، لن تتحقق، وبدأت الإدارة الأمريكية تدفع تجاه حملة تحصين بنهاية العام أو بداية 2021.

وأضافت الصحيفة أنه ”رغم ذلك، فإن الخبراء الحكوميين وغير الحكوميين يقولون إنهم متخوفون من أن البيت الأبيض قد يضغط على إدارة الغذاء والدواء لتجاهل بعض الإجراءات والبيانات غير الكافية، وإعطاء حتى موافقة محدودة للقاح ربما من أجل إعطائه لمجموعة خاصة بما فيها العاملون في القطاع الصحي وذلك قبل انتخابات 3 تشرين الثاني/أكتوبر.“

وقال عضو لجنة الإشراف على اللقاح في إدارة الغذاء والدواء الدكتور بول أوفيت: ”هناك الكثير من الناس في مشروع إنتاج اللقاح يشعرون بالقلق تجاه الضغوط التي يمكن أن تمارسها الإدارة الأمريكية، والتي قد تلجأ إلى اختيار لقاح أو اثنين وتقول: قمنا بتجربة هذه اللقاحات على آلاف الأشخاص وتبين أنها سليمة ولذلك فإننا سنعتمدها“.

ولفتت الصحيفة إلى أنه خلال زيارة لولاية كارولينا الشمالية الأسبوع الماضي عزز ترامب الآمال بإنتاج لقاح قريبا، بقوله إنه سيتم ”الإنتاج في وقت قياسي“ فيما ربط الرئيس أمل إنتاج اللقاح بإعادة انتخابه لفترة ثانية وذلك في تغريدة الشهر الماضي.

ووفقا للصحيفة أعلن ترامب لمؤيديه في ولاية بنسلفانيا أن إدارة الغذاء والدواء حققت إنجازا كبيرا في مجال إنتاج اللقاح بناء على تعليماته، مضيفا بقوله: ”نتوقع أن يكون اللقاح جاهزا قبل نهاية العام وقبل المهلة المحددة… أصبحنا قريبين جدا من إنتاج اللقاح“

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial