الرئيس الصيني يوجّه تحذيراً مبطناً لترمب

الغربية – متابعة الدكتور رياض الموسوي – 24 – أكتوبر – 10 – 2020

شي: من دون جيش قوي لا يمكن أن يكون هناك وطن قوي
بنبرة تحدٍّ وثقة بقدرات بلاده العسكرية والتنظيمية والاقتصادية، تحدث أمس الجمعة الرئيس الصيني شي جينبينغ، في الذكرى السبعين لنشر جيش المتطوعين الشعبي في شبه الجزيرة الكورية، لمساعدة كوريا الشمالية على مقاومة قوات الأمم المتحدة وكوريا الجنوبية بقيادة الولايات المتحدة، خلال الحرب التي دارت رحاها بين 1950 و1953. وعلى وقع ارتفاع منسوب التوتر مجدداً بين بكين وواشنطن، تولي الصين أهمية كبيرة لذكرى تدخل قواتها في الحرب الكورية، في خطاب موجَّه للداخل من جهة، ولخصومها في الساحة الدولية من جهة أخرى. ولم يشر شي مباشرة إلى الولايات المتحدة. وحذر أي «غزاة» محتملين، من عزيمة بكين العسكرية في خطاب أدلى به بمناسبة تدخل بلده في الحرب الكورية، وهي المرة الوحيدة التي شهدت مواجهة بين القوات الصينية والأميركية. وقال إن بلاده لن تسمح مطلقاً بتقويض سيادتها وأمنها ومصالحها التنموية، مضيفاً أنه ينبغي عدم الاستخفاف بالشعب الصيني.

واقتبس شي قول ماو تسي تونغ، مؤسس جمهورية الصين الشعبية: «دعوا العالم يعرف أن شعب الصين منظم الآن وينبغي عدم الاستخفاف به». وأضاف شي في خطاب ألقاه بقاعة الشعب الكبرى في بكين، كما نقلت عنه «رويترز»، أن أي عمل يتسم بالنزعة الأحادية والاحتكار والتنمر لن ينجح، ولن يؤدي إلا إلى طريق مسدود. وتراجعت علاقات الصين مع الولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها منذ عقود، وسط خلافات مع إدارة الرئيس دونالد ترمب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial