قصة نجاح ألق بغداد”في مشروع إعادة رونق بغداد تتجه صوب قطاع التعليم مع منصة كورسيرا العالمية

الغربية – احمد الدليمي – 28 – أكتوبر – 2020

الدولة مطالبة بتسهيل العمل من خلال تشريع القوانين وتوفير البيئة الملائمة و تخفيف البيروقراطية لضمان نجاح (قطاع العليم)

النجاح الذي تحقق من خلال ألق بغداد” المبادرة التي أطلقها المهندس (وديع الحنظل) و الموسيقار العراقي (نصير شمه)جعلت بغداد من ركام ساحات الأهمال الى الزهور الجميلة ذات المعالم التراثية…

رغم كل التحديات وكان الأصرار من أجل النهوض من جديد  لجعل بغداد تسر الناظرين لقيمتها وعمقها الحضاري الكبير، وما قدّمته للإنسانية من منجزات فكرية وعلمية وحضارية ما زالت شاخصة إلى يومنا هذا”بذهن العائلة البغدادية…

‏فقد عادت المواجهة من خلال نافذة قطاع التعليم بين قادة الاعمار المهندس وديع الحنظل و سفير اليونسكو للسلام.. الدكتور نصير شمه والدكتور وضاح الطه.. منذ أشهر على إحداث تغيير نوعي في قطاع التعليم العراقي ومن خلال مؤسسات عالمية، حيث وقعت المحطة مع منصة كورسيرا العالمية أتفاقية للعمل داخل العراق من أجل الدراسة المنهجية العالمية من أفضل (200) جامعة في العالم بالإضافة إلى دورات تدريبية مهنية تمنحها الجامعات والشركات العالمية، أذ نتواصل يوميا مع الجامعات العراقية للتعاون في هذا المجال…
وأن شبابنا من خلال الدراسة في كورسيرا ستزداد معرفتهم وقدراتهم المهنية ومواكبة التطور في سوق العمل وسيكونون قادرين على العمل مع المؤسسات العالمية ..
لكن نطلب من الدولة العراقية تسهيل عملنا من خلال دعمنا بالتشريعات وتوفير البيئة الملائمة من أمن وتخفيف البيروقراطية وغيرها…
الجدير بالذكر فقد لاقت مبادرة ألق بغداد و مشروع قطاع التعليم إعجاب الكثير من الشخصيات العلمية الهامة في العراق، وخاصة توجه رئيس رابطة المصارف العراقية (وديع الحنظل) صوب قطاع التعليم فأنها مبادرة تستحق الدعم بقوة… أنتهى
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial