الفنانة منى مرعي تعرض لوحاتها الجديدة تحاكى الاوضاع بمختلف دول العالم في عام 2020

الغربية – معاذ الراوي – 28 – مارس – 2021

اقيم معرض للفنانة التشكيلية العراقية منى مرعي ضم عددا من لوحاتها الجديدة وحاكى الاوضاع بمختلف دول العالم في عام 2020

المعرض احتضنته القاعة الرئيسة لدار الاوبرا المصرية في قاعة صلاح طاهر حيث تواجد عدد كبير من الجمهور.

وقالت منى مرعي في حديثها لـ(المدى) ان “المعرض حمل عنوان (ضجيج صامت) وضم اكثر من ٢٠ عملا بين قياسات مختلفة”.

واشارت مرعي الى ان “اسم المعرض هو فلسفي رمزي كما اعتدت في اغلب معارضي على هذه العناوين”.

وبينت انه “في عام ٢٠٢٠عم الضجيج العالم وعم الصمت الذي جاء بعد تساؤلات واستفسارات كثيرة حول ماذا يحدث فما كان مني الا ان سكت طويلاً واعتزلت بعد هذا الضجيج الذي يجول في رأسي كانسانة”٠

واشارت الى انها عبرت عن هذا الامر بلون ورمز من خلال اللوحات الموجودة في هذا المعرض.

وذكرت ان المعرض افتتح يوم 2020/3/23 ومستمر لغاية 3/30 حيث شهد اقبالا لافتا في ايامه الاولى.

وفي بوستر المعرض الرئيس كتبت مرعي:-

“يجول في رأسي ضجيج عارم، يأخذني الى اللامكان واللازمان، يسرقني من البوح ليأخذني الى صمت طويل ثم يعود ليسرقني من صمتي ليحولني الى لون ورمز، هكذا اعتدت ان أبوح بضجيجي، ضجيجي الصامت، لغته اللون و الرمز”.

وعند سؤالها عن منى مرعي قالت “إنسانة تتنفس الفن فمنذ نعومة أظفاري وجدت نفسي أرسم وأتنفس من خلال الرسم وكان حلمي أن أدخل معهد الفنون الجميلة بعد دراستي المتوسطة وفعلا بعمر 13 سنة وفي سنة 1989، انضممت للدراسة في هذا المعهد العريق والذي تأسس في منتصف الثلاثينيات حيث كان أعرق وأقدم مؤسسة لدراسة الفن في الشرق الأوسط وتخرج منه مئات من فناني عصر الرواد وعصرنا هذا ومن حسن حظي أني تتلمذت على أيادي فنانين كبار لهم باع طويل وخبرة واسعة بالفن وكان المعهد في فترته الذهبية آنذاك، وكنت من المتميزات في الدراسة وتخرجت الأولى على دفعتي وأكملت دراستي للفن في أكاديمية الفنون الجميلة بعد ذلك وتابعت البحث والدراسة والتجربة إلى يومنا هذا وقد شاء القدر أن أكون الآن أستاذة للفن في نفس المعهد”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial