الأخبار العاجلة

السودان يصادق رسمياً على إنهاء مقاطعة إسرائيل

الغربية – متابعة –  ياسر صالح العبيدي – 21 – ابريل – 2021

صادق مجلسا السيادة والوزراء في السودان، ليلة أول من أمس، على إلغاء قانون المقاطعة مع إسرائيل، منهييْن بذلك حالة من القطيعة امتدت عقوداً، مع الاستعداد لمرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين.
ووافق السودان مبدئياً على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وإقامة علاقات طبيعية معها، وينتظر أن يعرض الاتفاق على البرلمان الانتقالي، بعد اكتمال خطواته بين المسؤولين في البلدين. ويشكل المجلسان الهيئة التشريعية المؤقتة في البلاد، إلى حين تكوين المجلس التشريعي الانتقالي، ويحق للمجلسين سن وإجازة القوانين المتعلقة بالفترة الانتقالية.
وقال عضو مجلس السيادة والمتحدث الرسمي باسمه، محمد الفكي سليمان، إن إلغاء قانون المقاطعة جاء نتيجة لثمرة نقاشات طويلة داخل المجلسين أدت إلى الاتفاق على إجازته. وكان مجلس الوزراء السوداني، صوّت في مطلع أبريل (نيسان) الحالي، على مشروع يلغي قانون مقاطعة إسرائيل، لكنه أكد على موقف السودان الثابت تجاه إقامة دولة فلسطينية في إطار حل الدولتين. وترأس الاجتماع الذي شهد إجازة قانون إلغاء مقاطعة إسرائيل، رئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبد الفتاح البرهان.
وظل قانون مقاطعة إسرائيل الذي أقرته الدول العربية منذ عام 1958 سارياً، وينص على منع أي سوداني من عقد أي اتفاق من أي نوع مع هيئات أو أشخاص مقيمين في إسرائيل، أو مع هيئات أو أشخاص يعلم أنهم ينتمون بجنسيتهم إلى دولة إسرائيل، أو يعملون لحسابها، كما يحظر التعامل مع الشركات والمنشآت الوطنية والأجنبية التي لها مصالح أو فروع أو توكيلات عامة في إسرائيل.
ووافقت الحكومة السودانية في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي على تطبيع العلاقات مع إسرائيل بعد ضغوط مكثفة من الرئيس الأميركي الأسبق، دونالد ترمب، مقابل إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. ووقعت الحكومة السودانية في يناير (كانون الثاني) 2021 على اتفاق «أبراهام» للتعايش السلمي الذي يمهد الطريق أمام تطبيع العلاقات مع إسرائيل.
وينص الاتفاق على ترسيخ التسامح والحوار والتعايش بين مختلف الشعوب والأديان بمنطقة الشرق الأوسط والعالم، بما يخدم تعزيز ثقافة السلام، والعمل على الوصول لسلام مستدام بالمنطقة والعالم عبر التعاون المشترك والحوار بين الدول لتطوير جودة المعيشة. وبموجب اتفاق «أبراهام» حصل السودان على القرض الجسري، البالغ مليار دولار سنوياً لتصفية متأخرات مديونياته للبنك الدولي. ولا يزال التفاوض بين السودان وإسرائيل فيما يتصل بتطبيع العلاقات مستمراً حتى اكتمال التطبيع الكامل بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial