انطلاق جلسات ملتقى الرافدين للحوار ورئيس الجمهورية يؤكد العراق لا يريد أن يكون طرفا أو محور صراع بين الدول المتعددة

انطلاق جلسات ملتقى الرافدين للحوار ورئيس الجمهورية يؤكد العراق لا يريد أن يكون طرفا أو محور صراع بين الدول المتعددة

الغربية – احمد الدليمي – كريم علي – 4 – شباط – 2019

انطلقت جلسات ملتقى الرافدين للحوار في بغداد،فندق الرشيد اليوم الاحد، بمشاركة خبراء ومختصين دوليين، لمناقشة عدد من الملفات المهمة في الشأن العراقي فضلأ ,عن مناقشة التغيير المناخي الذي يعد تهديداً جديداً للعراق بعد تنظيم داعش الارهابي. .فيما بدأت جلسات ملتقى مركز الرافدين للحوار،يتضمن المحور الأول منها تطوير الشرطة وتطبيق القانون.

فيما ثمن رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح دور الامم المتحدة في ترسيخ التعايش السلمي بين العراقيين من خلال ملتقى الرافدين,أن الدور المهم للأمم المتحدة في دعم العملية الديمقراطية في العراق. وطالب صالح توضيح مهام القوات الامريكية في البلاد, علمأ أن العراق لا يريد أن يكون طرفا أو محور صراع بين الدول المتعددة إن القوات الأمريكية المتواجدة ”مؤكدأ لا يحق للقوات الأميركية في العراق التصرف بأي أمر سوى بالاتفاقية الموقعة” بين البلدين .أن “تلك القوات لا يحق لها مراقبة أمور كثيرة منها مراقبة إيران”، مؤكدا “لن نسمح بهذا الشئ”.العراق لا يريد أن يكون طرفا أو محور صراع بين الدول المتعددة” في الوقت الذي ننتظر توضيحا من واشنطن بشأن أعداد القوات الأمريكية ومهمتها”.

الجدير بالذكر أن مركز الرافدين للحوار “R.C.D” أعلن قبل أيام استكمال استعداداته لإعلان بدء “فعاليات ملتقى الرافدين 2019- بغداد، الأول من نوعه في العراق يوم الاثنين المصادف 4 شباط الجاري، بعد الانتهاء من التحضيرات اللوجستية والفنية والبروتوكولية علىٰ كافة المستويات بمشاركة وفود من 22 دولة”.
وبين ان “الملتقى سيشهد حضورا رسميا وأكاديميا محليا ودوليا رفيع المستوى، ومراكز بحوث استراتيجية مهمة ومؤثرة في توجيه السياسات حول العالم، لمناقشة مختلف القضايا الأمنية والاقتصادية وملفات الطاقة والتعليم ومحاور أخرىٰ مهمة ستطرح للبحث لتخرج برؤى علمية دقيقة ومنهجية وبرامج عمل لتطوير مؤسسات الدولة بما يصب والصالح العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial