رئيس مجلس النواب من الموصل: دماء العراقيين التي سالت على أرض نينوى لن تذهب سدى

رئيس مجلس النواب من الموصل: دماء العراقيين التي سالت على أرض نينوى لن تذهب سدى

الغربية – احمد الدليمي 22 – 3 – 2019

زار رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم الجمعة، محافظة نينوى؛ للاطلاع ميدانيًّا على فاجعة العبارة في الموصل.

وعقد سيادته فور وصوله إلى مقر قيادة عمليات نينوى اجتماعًا بحضور رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح مع قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري وقائد الشرطة اللواء الركن حمد نامس الجبوري وعددٍ من نواب المحافظة وأعضاء مجلسها، داعيا إلى عقد اجتماع للرئاسات الثلاث فيما يخص الفاجعة الأليمة.

وعزَّى رئيس مجلس النواب نفسه والعراقيين وأهالي الضحايا بهذه الفاجعة الإنسانية الأليمة التي أودت بحياة العشرات من الأبرياء أغلبهم من الأطفال والنساء، مشيرا إلى أن الموصل تحملت الكثير من الفواجع، وتعرضت لظروف لم تتعرض لها أي مدينة، وعلينا جميعا الوقوف معها في مصابها الكبير. مؤكدا أن ردة الفعل الوطنية تملأ القلب وتخفف من المحنة والمصيبة، فقد اتحدت قلوب العراقيين من كل المحافظات والمكونات والكتل السياسية والشخصيات الوطنية والدينية.

وتابع سيادته أن الموصل تحررت بدماء العراقيين من أقصى شمال العراق إلى جنوبه، وبهذه التضحيات تم دحر الإرهاب، ولا بدَّ من الحفاظ على النصر الناجز، وعدم السماح للفاسدين بسلب هذا الإنجاز.

وأضاف قائلا: “أيها الفاسدون والخارجون عن القانون، دماء العراقيين التي سالت على أرض نينوى لن تذهب سدًى، ولن نسمح لكم بإهدار التضحيات والدماء الزكية”. مبينا أن الإدارة والإرادة السياسية في نينوى مسلوبة بتهديد السلاح.

وأكد رئيس مجلس النواب أن المسؤولية اليوم تقع على السلطتين التشريعية والتنفيذية؛ لتحرير هذه المدينة من الفاسدين والخارجين عن القانون، وأن البرلمان سيتخذ قرارات مهمة في الجلسة القادمة فيما يخص ملف الموصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
ربح المال من الانترنيت