رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي يعقد جلسة مباحثات مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري

رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي يعقد جلسة مباحثات مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري

الغربية – احمد الدليمي – 3 – 4 – 2019

رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي يعقد جلسة مباحثات مع  رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري

عقد رئيس مجلس النواب العراقي السيد محمد الحلبوسي بحضور النائب الأول لرئيس المجلس السيد حسن الكعبي اليوم الثلاثاء 3 نيسان 2019 جلسة مباحثات مع رئيس مجلس النواب اللبناني السيد نبيه بري الذي يزور العراق بهدف تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين.
وفي مستهل اللقاء الذي عقد في القاعة الدستورية بالمجلس بحضور رئيس لجنة العلاقات الخارجية النائب ملحان المكوطر وعدد من أعضاءها، ورؤساء وممثلو الكتل في مجلس النواب العراقي بالإضافة لمحافظ البنك المركزي العراقي السيد علي العلاق، رحب الرئيس الحلبوسي برئيس مجلس النواب اللبناني و في زيارته إلى بلده الثاني العراق
وشدد الرئيس الحلبوسي على ضرورة تطوير العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين في كافة المجالات، مشيرا إلى أن زيارة السيد بري تأتي في إطار التواصل مع الشعب العراقي عقب الانتصار على تنظيم داعش والتصدي له من قبل القوات الأمنية التي قدمت التضحيات.
وأضاف السيد الحلبوسي بأن الزيارة تمثل استمرارا للانفتاح  والتواصل العربي مع العراق  منوها إلى علاقات الدم والتاريخ والجغرافية والمستقبل المشترك مع لبنان التي لابد أن تنعكس تعاونا اكبر على كل مستويات ومن بينها الاقتصادية.
وأكد السيد رئيس مجلس النواب العراقي حرصه للتنسيق عالي المستوى مع مجلس النواب اللبناني بشأن مختلف القضايا في اجتماعات البرلمانات العربية اوالإسلامية اوالدولية وهو ما سيتجسد واقعا خلال المشاركة القريبة لمجلسي النواب العراقي واللبناني في اجتماعات البرلمان الدولي والتوحيد بالموقف تجاه قضية فلسطين والوضع في الجولان السوري المحتل.
من جهته قدم رئيس مجلس النواب اللبناني السيد نبيه بري شكره للرئيس الحلبوسي على دعوته لزيارة العراق والاطلاع على الأوضاع فيه.
وأشار السيد بري إلى أن الجهاد الأكبر يتمثل بالانتصار على الذات سواء في لبنان اوالعراق الذي تمكن بالجهاد الأصغر من الانتصار على داعش الارهابي منوها إلى أن الوقت حان لتفعيل اتفاقيات مجازة بين حكومتي البلدين تخص الجوانب الاقتصادية والعالمية والفنية وإنشاء منطقة للتجارة الحرة مبديا استعداد مجلس النواب اللبناني لتعديل الاتفاقيات المبرمة بما يساهم بفتح آفاق عريضة للتعاون بين البلدين سيما في مجالات الاستثمار والاقتصاد ورفع التأشيرات.
من ناحيته عد السيد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب ، زيارة رئيس مجلس النواب اللبناني السيد نبيه بري الى بغداد نقطة تحول كبيرة وتاريخية على مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين العراق ولبنان.
وقال السيد الكعبي في كلمته خلال اللقاء ان الزيارة تأتي بعد انتصار العراق على داعش وتمثل رسالة كبيرة لكل العالم بان البلد بات نقطة انطلاق في استتباب امن واستقرار المنطقة والعالم  فضلا عن دوره في تعزيز العلاقات الدولية والإقليمية على كافة المستويات .
اما محافظ البنك المركزي العراقي السيد علي العلاق فقد أكد على أن القطاع المصرفي يمثل اكثر القطاعات تفاعلا مع لبنان مشيدا بالعلاقات مع مصرف لبنان المركزي في المجال المالي مبينا بأن فروع المصارف اللبنانية تشكل 50٪ من عدد المصارف العربية والأجنبية اي مايقارب من 10 مصارف لبنانية من أصل 20 مصرفا معتبرا بأن المصارف تمثل بوابة ومفتاح لدخول قطاع الأعمال في العراق.
من جهته رحب النائب ملحان المكوطر رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي بزيارة رئيس مجلس النواب اللبناني إلى العراق كونها تفتح افاقا أوسع للتعاون بين البلدين ومجلسي نوابهما.
بدوره أكد النائب حسن العاقولي رئيس بعثة الشرف الخاصة بزيارة رئيس مجلس النواب اللبناني بأن السيد نبيه بري يمثل رجل المواقف الوطنية التاريخية التي حفظت وحدة وسيادة لبنان مشيرا إلى أن الزيارة تأتي لتعزيز وتطوير العلاقات العراقية _ اللبنانية مستعرضا لقاءات السيد نبيه بري منذ وصوله الى بغداد وزيارته لمحافظتي النجف الاشرف وكربلاء المقدسة ولقاءاته مع المرجعيات الدينية.
واجمعت مداخلات السيدات والسادة النواب رؤساء وممثلو الكتل في مجلس النواب العراقي على الترحيب بزيارة السيد رئيس مجلس النواب اللبناني إلى العراق لما تمثله من دلالات مهمة على الانفتاح العربي تجاه العراق و أهميتها في تعزيز العلاقات العراقية _ اللبنانية بمختلف المجالات.
وركزت المداخلات على أهمية تشريع القوانين مجلسي نواب البلدين من اجل توثيق التعاون في مختلف المجالات فضلا عن الدعوة إلى فتح قنصلية لبنانية في أربيل لديمومة العلاقات وتطويرها وضرورة الاستفادة من التجارب اللبنانية في مجالات الأعمال والمصارف والصناعة كون العراق ارض خصبة لكل الاستثمارات، مقترحين تشكيل مجلس مشترك لرجال الأعمال وعقد اجتماع سريع للجنة العراقية _ اللبنانية فضلا عن تشكيل لجنة لتطوير الأداء النيابي والتنسيق الدائم لمكافحة الفساد وغسيل الأموال وتعقب المتورطين فيه من كلا البلدين.، مشيدين في ذات الوقت بالدعم المقدم من لبنان في الحرب على داعش.
من ناحيته أكد رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي على أن وجود تنظيم داعش الإرهابي أعاد لحمة العراقيين وتوحدهم بمقاتلة الإرهاب وهزيمته مشيرا إلى أن العراقيون غادروا الطائفية السياسية إلى غير رجعة.
وفي رده على المداخلات شدد رئيس مجلس النواب اللبناني السيد نبيه بري على أهمية وحدة المجتمعات سواء في لبنان والعراق ومواجهة محاولات الفتنة والتقسيم الطائفي، داعيا الي التمسك بالدفاع عن القضية الفلسطينية كونها القضية المركزية للعرب والمسلمين، مستنكرا الموقف الأميركي تجاه القدس والجولان.
ولفت السيد بري الى ان الحوار هو الأساس وكلمة السر التي لابد أن تكون حاضرة بين الجميع، داعيا إلى أحداث انتقالة في العلاقات بين لبنان والعراق من خلال إلغاء التأشيرات وتسهيل اقامات المستثمرين والتوسع بعمل المصارف معبرا عن استعداد مجلس النواب اللبناني لتشريع القوانين الخاصة بتطوير العلاقات مع العراق مع ضرورة تفعيل الاتفاقيات المبرمة واللجان المشتركة وخاصة الزراعية والصناعية والإسراع بعقد اجتماعات مشتركة بين الجانبين العراقي واللبناني.
بعدها تجول السيد رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي ونظيره اللبناني نبيه بري في اروقة المجلس وزار القاعة المخصصة لعقد جلسات مجلس النواب.
وحضر اللقاء السفير العراقي في بيروت الدكتور علي العامري والسفير اللبناني في بغداد السيد علي حبحاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial