السيدة سناء وتوت تحاور الدكتور وسام العبيدي وتدعو لتركيز على نجاح النظام التعليمي في العراق

السيدة سناء وتوت تحاور الدكتور وسام العبيدي وتدعو لتركيز على نجاح النظام التعليمي في العراق

الغربية – احمد الدليمي – 24 – 5 – 2019

أيقونة العلماء السيدة سناء وتوت تحاور الدكتور وسام العبيدي اخصائي جراحة القلب أشعلت نيران الفرح في قلوب الحضور من خلال المداخلات سواء بشكل علمي وفني ,أقيمت في نادي الصيد قاعة المتنبي بحضور عدد كبير من الاطباء وشخصيات علمية فقد تبلور الحوار جاءت الامسية الرمضانية ليس فقط الطب تخللها الادب فضلأ عن كيفية تشخيص الامراض خاصة القلب حيث  يشكو الكثير من امراض القلب وقد أستفسرت وتوت من انحدر مستوى التعليم  فيما أجاب العبيدي أن التعليم الى الهاوية فالجامعات تفتقر الى الأقسام الداخلية والى المختبرات وقاعات الدراسة المقبولة وليست المثالية والى باقي الخدمات الأساسية الأخرى ومستوى التدريسيين متدني كثيراً بسبب ضعف الكوادر التدريسية وقلة خبرتهم وتبوء عناصر غير كفؤءة وغير مؤهلة بعد أن كانت الجامعات العراقية في طليعة التصنيف العالمي للجامعات وكان يقصدها الطلاب العرب والأجانب للدراسة فيها أما اليوم وفي ظل التعليم المنحدر بكافة مستوياته الى الحضيض لأسباب عديدة أهمها عدم وجود الروح الوطنية للاطباء لانحتاج الى الاجهزة فقط التوعية والتفاؤل لايخفى على الجميع  في العراق عقولاً لا يستهان بها وكفاءات تستحق الأشادة وطاقات مؤطرة بالخلق والأبداع والتألق . الدكتور حسين الحلي وهناك اطباء يحتذى بهم ذات الاختصاص واستفسر الحضور عن كيفية مواجهة امراض القلب وبين العبيدي أن المراجعة المستمرة بعد العمر المتوسط مابعد عمر الخمسين عام يجب الفحص بشكل دوري وقد اشادت السيدة سناء وتوت بين الأبداع والطيبة والخلق النبيل في شخصية الدكتور وسام العبيدي الا خير دليل على أن الطب في العراق لم يزل قريبا من الأنسانسة والرحمة ,فضلا عن تميزه وابداعات وجعل الاجابة على شكل رواية استمتع الجميع بالطرح العلمي وكان الطرح السهل الممتنع للشاعر نزار القباني في الذاكرة,

وختمت وتوت الجلسة الرمضانية بأبيات من الشعر وقد وصفت جلسة اليوم بالمتنوعة وكان الامسيات تكريم الصحفيين وكذلك اللقاء مع اللواء سعد معن سوف لم يتوقف النادي بجلب العلماء سنقطع الاشواط لنجعل نادي الصيد منارة لاستقبال كل العلماء في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial