ترمب يفضل الحوار مع روحاني ولا يستبعد الخيار العسكري

ترمب يفضل الحوار مع روحاني ولا يستبعد الخيار العسكري

الغربية – اربيل – سلمان البياتي – 6 – 6 – 2019

أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب تفضيله للحوار مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، لكنه لم يستبعد الخيار العسكري ضد طهران. وقال ترمب لقناة (آي تي في) البريطانية، أمس، إن (إيران كانت مكاناً عدوانياً جداً عندما وصلت للسلطة. كانت الدولة الإرهابية الأولى في العالم آنذاك وربما لا تزال(. وأجاب رداً على سؤال حول ما إذا كانت هناك حاجة لاتخاذ عمل عسكري: )هل أريد ذلك؟ لا… أفضل ألا يحدث ذلك، لكن الاحتمال وارد دائماً». ولما سئل عن استعداده للحديث مع الرئيس حسن روحاني قال: «بالطبع أفضل التحاور دائماً)

وفي طهران، قال الرئيس روحاني إن عرض ترمب (لن يؤثر على عزم المسؤولين الإيرانيين)، مضيفاً أن حكومته تتمسك بالاتفاق النووي، لكنه أشار إلى أنها ستمضي قدماً في الانسحاب من الاتفاق النووي على مراحل. ووصف بقاء إيران في الاتفاق النووي بـ(الصبر الاستراتيجي)

واستبعد روحاني خوض حرب مع الولايات المتحدة، وقال: (طريق اليوم ليست طريق الحرب، وإنما طريق الدبلوماسية)

بدوره، أعرب الرئيس الصيني شي جينبينغ قبل توجهه إلى موسكو أمس، عن قلق بلاده من تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، وشدد على اتفاق مواقف الصين وروسيا على إبقاء «الاتفاق النووي».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial