الحرب على الابواب وأميركا تحمي ناقلات بريطانيا, وإيران تلوح بـأم الحروب

الحرب على الابواب وأميركا تحمي ناقلات بريطانيا, وإيران تلوح بـأم الحروب,الصين تدرس إرسال سفنها إلى الخليج… ولندن طلبت تغيير اسم العملية العسكرية

الغربية – القاهرة – مصطفى العبيدي – 7 – 8 – 2019

وافقت واشنطن على تقديم الحماية العسكرية لناقلات النفط البريطانية في الخليج بعد موافقة لندن على الانضمام إلى جهود دولية لحماية الملاحة وموافقة واشنطن على تغيير اسم التحالف الدولي.

ورغم أن التفاصيل التشغيلية الدقيقة بين البحريتين الأميركية والبريطانية لم تحدد بعد، فإن المهمة تهدف إلى «رفع مستوى التنسيق بين جيوش الدول المختلفة وعمليات الشحن التجاري» في مضيق هرمز والخليج. وبحسب المعلومات المتوفرة لـ«الشرق الأوسط»، فإن قرار لندن جاء بعد حصول سلسلة تطورات بينها البطء في تشكيل القوة الأوروبية ورفض الفرنسيين الانضمام إلى التحالف الأميركي.

وفي ضوء مشاورات بريطانية مع واشنطن، جرى الاتفاق على تغيير اسم المهمة والتخلي عن «عملية الحارس» واعتماد مصطلح واسع ضمن سياق دولي، لتنفيذ مهمة أمنية دولية لحماية الملاحة البحرية. وتعهدت واشنطن بـ«العمل مع الحلفاء والشركاء لتشجيع الآخرين على الانضمام وتوسيع نطاق الاستجابة لهذه المشكلة الدولية الحقيقية.

من جهتها، أعلنت الصين على لسان سفيرها لدى الإمارات ني جيان أنها ربما ترسل سفناً من البحرية الصينية لمرافقة سفنها التجارية في مياه الخليج. كما أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس أن بلاده ستشارك في التحالف الأميركي لتأمين الملاحة في الخليج.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial