الامين العام لحزب الشباب السيد عدنان العزاوي – يؤكد فشل الرئيس ترمب في الانتخابات المقبلة

الامين العام لحزب الشباب السيد عدنان العزاوي – يؤكد فشل الرئيس ترمب في الانتخابات المقبلة, نتيجة التخبط

الغربية – احمد الدليمي – 31 – 8 – 2019

أكد الامين العام لحزب الشباب للتغير تحالف سائرون السيد عدنان العزاوي,, فشل ترمب في الانتخابات الرئاسية المقبلة بسبب السياسة في الشرق الاوسط, إن الجنون هو أن يفعل المرء الشيء نفسه ويتوقع نتيجة مختلفة في كل مرة يقوم بها بنفس الأمر” التخبط في ضرب الاهداف العسكرية سواء في العراق أو سوريا يبدو أن هذه الحكمة الجنونية هي مصدر اٍلهام سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في بلد لديه الاتفقيات الاستراتيجية بعيدة الامد. يتمثل نهج ترامب في رفض كل الاستراتيجيات السابقة، لكنه منخرط في الاوهام بشكل غير مسبوق يلهث خلف الناقلة الايرانية , من المبكر الحديث عن معركة الانتخابات الأميركية المقبلة، التي سوف تتم بعد ثلاثة عشر شهراً من اليوم تقريباً، إلا أن المعركة الخاسرة قد بدأت بالفعل من خلال التسخين الذي يقوم به الحزب الديمقراطي بإجراء مناظرات بين طالبي الترشح من رجال الحزب ونسائه، وهم حتى الآن عشرون مرشحاً. المعركة سوف تتصاعد في الجانب الديمقراطي من أجل اختيار المرشح الذي سوف يواجه دونالد ترمب في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020. في الحزب الجمهوري (أي في الحزب الحاكم)، فإن من المستحيل أن يعاد ترشيح الرئيس الذي أمضى فترة أولى الذي أنتهج الساسة الحمقاء ليحلم تسنم الحكم الرئاسي مرة ثانية، ولا يتقدم أحد من حزبه لمنافسته؛ إلا في بعض الفترات التاريخية القليلة، كما فعل بات بوكانن عندما ترشح في التصفيات الأولية ضد بوش الأب. قاعدتان رئيسيتان في الانتخابات الرئاسية الأميركية، على الأقل منذ تقرر أن تكون ولاية الرئيس لفترتين فقط بعد الحرب العالمية الثانية (تم العمل بهذا القانون بدءاً من فبراير/ شباط 1950)، وهو التعديل العشرون للدستور الأميركي؛ القاعدة الأولى هي (عدم القدرة على التنبؤ بمن هو الرئيس المقبل)، فكثيراً من الأوقات تجد أن المرشحين أحدهم يتقدم بفارق كبير في استطلاعات الرأي، حتى يعتقد الآخر أنه قد يخسر، ثم تأتي النتائج غير متوقعة، ويفوز من كان متأخراً في استطلاعات الرأي. ذلك يأخذنا للقاعدة الثانية وهي أن الأشياء الصغيرة هي التي تحدث الفارق في الأسابيع الأخيرة قبل الانتخابات العامة, فأن صبر الشعب العراقي سيسقط كل المؤامرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial