الدكتور جاسب يؤكد استقالة الوزير تدخل من بعض السياسيين وأن ضرب وزارة الصحة ضرب للحكومة العراقية

مدير عام مستشفى اليرموك يطالب رئيس مجلس الوزراء بعدم قبول استقالة وزير الصحة لكونه من الكفاءات العلمية

الغربية -احمد الدليمي – 17 – سبتمبر – 2019

مدير عام صحة الكرخ الدكتور جاسب لطيف علي الحجامي وعدد من مدراء المستشفيات والكوادر الطبية ينظمون وقفة في مستشفى اليرموك للمطالبة وزير الصحة بالعدول عن قرار الاستقالة فيما قدم الحجامي الشكر لدولة رئيس مجلس الوزراء لرفض استقالة وزير الصحة والبيئة الدكتور علاء الدين العلوان وذلك لخدمة الصالح العام والنهوض بالواقع الصحي في العراق وتنفيذ البرنامج الذي شرعته الوزارة ومن أجل انجاز الأعمال المكلف بها وتطوير الخدمات الصحية وإعادتها إلى سابق عهدها.
وأكد تمسكه الشديد بمعالي وزير الصحة والعدول عن قراره للاستفادة من خبرته الكبيرة في المجال الطبي ولتحقيق رؤيته في تطبيق النظام الصحي والبيئي الصحيح في البلد إضافة إلى تمتعه بالنزاهة ومحاربته الفساد. وأضاف المدير العام أن الوزير يواجه الاستهداف الشخصي لكون الوزارة تسير وفق المعاير الصحية أن استمرار معالي وزير الصحة في المضي بالأستقالة سيجعل المؤسسات الصحية في خطر لذلك ندعو الوزير بالنظر لاكمال المسيرة ولم نعطي الفرصة الى بعض السياسيين الذي يحاولون أرباك العمل الصحي في المستقبل لكن فيما اذا كان الاصرار سنشهد مشاكل صحية كبيرة لكون الوزير يمتلك الصلاحيات الدستورية الاستهداف جاء  بعد ألنجاحات التي حصلت خاصة المستشفيات وجلب الاجهزة الطبية المتطورة, فيما قدم الوزير دراسة للنهوض بالواقع الصحي وجاء التحسن من خلال جلب الاجهزة وكذلك الابنية والمستشفيات نتيجة وجود الخطوات الناجحة ستجعل العراق يتقدم وكانت ردود الفعل متواصلة حتى رجال الدين وختم القول بأن ضرب وزارة الصحة من قبل بعض السياسيين هو ضرب للحكومة العراقية ,,

وتحدث مدير مستشفى اليرموك التعليمي الدكتور مبين علي موسى عن رفضه الاستقالة فأن الوقفة ستكون بوجه الابتزاز وحملات التضليل من بعض السياسيين هدفها توقف الخدمات للمرضى لكن الاصرار من قبل الكوادر على تقديم أفضل الخدكات رغم كل التشكيك خاصة بعض المؤسسات الاعلامية من واجبنا كل من يعرض السلبيات نتصل ونطلب من الكادر الصحفي التواجد في المكان الذي يعتقد فيه قضية سلبية حتى يتأكد نحن نقدم الخدمات الايجابية نسهر من أجل راحة المرضى وهذا ضمن واجبنا كما أكد,,في الوقت التي اعادة وزارة الصحة بناء  المستشفيات وجلب الاجهزة المتطورة واستعادة ألامل الطموحات للكوادر الطبية من خلال وزير الصحة والبيئة الدكتور علاء الدين العلوان , فقد طالب الدكتور مبين,, رئيس مجلس الوزراء بعدم الموافقة على أستقالة وزير الصحة ,,

في وقت سابق رفض رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، استقالة وزير الصحة علاء الدين العلوان.فيما وجة رسالة الدكتور عبد المهدي الى وزير الصحة انه” يؤسفني استلام كتاب استقالتكم فانت احد الرموز البارزين لهذه الوزارة، وانك قمت خلال فترة قصيرة بعمل مؤسساتي وبنيوي كبير نفتخر به جميعاً، وان استمرارك معنا امر ضروري لانجاز ما بدأته ولاستكمال المنهاج الذي تعاهدنا على تحقيقه”. وأضاف” نعم، انني اعلم ان الصعوبات كبيرة، وان المخلصين الذين نذروا انفسهم لوطنهم ويتمسكون بمهنية قراراتهم واستقلالية سياساتهم طالما يتعرضون لشتى انواع الضغوطات لانهم يتصدون لامور جدية واصلاحية يتضرر منها يقيناً من يصر على استمرار الفساد والدفاع عن مصالحه الخاصة”وأشار عبد المهدي” تعلم جيداً انني لن اقبل استقالتك بهذه السهولة، واؤكد لك بأنني استلمت كما هائلا من الاتصالات التي تؤيد موقفي الرافض لها وتشجعني عليه. لكنني احتراماً لموقفك وتقديراً لظرفك قررت منحك اجازة ليس فقط للتفكير بل ايضاً لكي تعود الى عملك في ظروف تحميك من الاساءات والتجاوزات اللادستورية واللاقانونية والااخلاقية لتستمر بتقديم خدماتك الى بلدنا الحبيب، العراق”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial