قلق أممي (بالغ) من قتل المتظاهرين الإيرانيين

قلق أممي (بالغ) من قتل المتظاهرين الإيرانيين,وبنس في العراق ويدعو بغداد إلى النأي بنفسها عن طهران

الغربية – احمد الدليمي – 24 – 11 – 2019

يثير (قتل المتظاهرين وتشويههم في إيران، في الاحتجاجات المستمرة منذ أسبوع، فضلاً عن «الإغلاق المتواصل» لشبكة الإنترنت على مستوى البلاد، قلقاً بالغاً لدى خبراء مستقلين من الأمم المتحدة طالبوا السلطات بضمان احترام حقوق حرية الرأي والتعبير وحمايتها.

هذا الموقف المشترك جاء من المقرر الخاص المعنيّ بحالة حقوق الإنسان في إيران جاويد رحمن، والمقررة الخاصة المعنية بالحق في التجمع السلمي وتكوين الجمعيات كليمنت نياليتسوسي فول، والمقرر الخاص المعني بتعزيز حقوق حرية الرأي والتعبير وحمايتها ديفيد كاي، والمقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء أنييس كالامارد. وذكّر الخبراء طهران، في بيان، بأنها وقّعت على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، قائلين: «نشعر بقلق بالغ حيال التقارير المتعلقة بالقتل والإصابات»، وأضافوا أن «السلطات ربما استخدمت القوة المفرطة ضد الاحتجاجات».

إلى ذلك، دعا نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، أمس، في اتصال هاتفي من العراق مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، إلى ضرورة النأي بالنفس عن إيران. وأعرب بنس، الذي اكتفى بتفقد القوات الأميركية في قاعدة «عين الأسد» قبل أن يتوجه إلى أربيل حيث التقى رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، عن قلقه من النفوذ الإيراني في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial