الأخبار العاجلة

مدير صحة الرصافة الدكتور عبد الغني الساعدي – يشيد بدور محافظ بغداد – ويؤكد عدم السماح بالتجاوز على الأطباء

 

الوكالة الغربية للانباء – اقامت دائرة صحة بغداد الرصافة مؤتمرأ موسعأ لرؤوساء الصحف المحلية على قاعة مستشفى الواسطي ببغداد تحت شعار ( لنعمل معأ للارتقاء بالخدمة الصحية ودعم قواتنا المسلحة الباسلة والحشد الشعبي المقدس)
وتحدث مدير عام صحة بغداد الرصافة الدكتورعبد الغني الساعدي خلال المؤتمرلافتأ ألى ان الظروف المالية التي يمر بها البلد حاليا قد اثرت بشكل سلبي على القطاع الصحي مؤكدأ ان ميزانية صحة بغداد الرصافة بحدود( 54 ) مليار دينار عراقي  لعام 2016 وصرف فقط 204 مليون دينار ولـ (200) مؤسسة صحية وكيف يتم العمل بهذا المبلغ وهذه موازنة ضئيلة قياسا لصرفيات الادوية والتنظيف وغيرها ما اضطر للعمل بالاجل مع شركات التنظيف وغيرها.واوضح الساعدي ان هناك استثناءات ومقترحات بشان استيفاء اجور فحص المرضى في المستشفيات لاسيما المصابين بمرض اللوكيميا والحالات الطارئة والراقدين في مستشفى الرشاد وابن القف فضلا عن النزلاء في السجون ، وبدانا بتقليص بعض الاجور لاسيما في جلسات العلاج الطبيعي والتحليلات المرضية وتكون بحزمة واحدة وبسعر (1000) الف دينار عراقي. واشار الساعدي الى ان هناك اشاعات بشأن تسليم الجثث لذويهم مقابل مبلغ (40) الف دينار من الطب العدلي لا اساس له من الصحة وهي اشاعة مغرضة هدفها شق الخلاف واحداث فجوى بين وزارة الصحة ومؤسساتها وما بين المواطن العراقي . وفي ذات السياق أكد ان صحة الرصافة قد هيأت ملاكاتها خلال التفجيرات الارهابية الاخيرة التي حدثت في مدينة الصدرواستقبلت ما يقارب (141) جريحا وكانت انسيابية التعامل معهم متميزة وكانت هناك اربعة مستشفيات تعتبر خط الدفاع الاول وهي مستشفيات الامام علي (ع) والشهيد الصدر والكندي والشيخ زايد ، وتم اجراء عمليات جراحية وبما يقارب (120) عملية جراجية وتم التعامل مع الجرحى بكل مهنية عالية وتماثلوا للشفاء ما عدا جريح واحد استشهد لاصابته الشديدة . واثنى الساعدي على دور الاعلام في نقل المعلومة الصحيحة . مشددا على التعامل مع الاعلام بشكل كبير لما منٍ له دور كبير
في بناء المجتمع  حيث ان التعاون سيكون مع كل الموسسات الصحفية والاعلامية لابد من اعطاء الدور لتلك المؤسسات من أجل ابلاغ عن اي خلل يذكرلعمل اي مؤسسة صحية نحن نعترف بوجود بعض السلبيات لكننا نتابعها بكل دقة . وتابع الساعدي بان هناك بعض القنوات الفضائية تصطاد في الماء العكر ان كان صحيحا او غير صحيح وايضا ابوابنا مفتوحة لهم – وقد أشاد الساعدي بدور السيد محافظ بغداد علي التميمي الذي قدم المساعدة والتعاون خاصتأ في مخيمات النازحين – مؤكدأ ان مديرية صحة الرصافة تحتاج الى ( 6000 ) طبيب علمأ اننا نعمل الان ب ( 160 ) طبيب بجهود الكوادر الطبية – – حيث قام كادر الوكالة الغربية للانباء بمسح المستشفيات لجانب الرصافة وجدنا أنها من اكبر دائرة صحية في العراق كرقعة جغرافية ومؤسسات صحية اما حدود قاطعها فيمتد بمحاذات نهر دجلة الى خان بني سعد والحسينية والراشدية والفحامة والمدائن والخالصة والنهروان الى الحدود التي تفصل بغداد عن محافظة واسط ومن ناحية المؤسسات الصحية تضم دائرة صحة الرصافة الى (23) مستشفى تقع مابين مستشفى تخصصي مثل مستشفى جراحة الجملة العصبية والعلوم العصبية مستشفى ابن النفيس مستشفى الشيخ زايد للجملة العصبية مستشفى ابن الهيثم مستشفى الاشعاع النووي وهناك مستشفى العلوية للولادة والاطفال ومستشفى كمال السامرائي احدى المستشفيات المتخصصة بمعالجة العقم وزراعة الانابيب ولدينا(13) مركزا تخصصي و(6) قطاعات رعاية صحية تضم(99) مركزاً صحياً – نعم ومن خلال الاستبيان الذي اجريناه من خلال متابعة كادرنا الصحفي حيث التقينا بعدد من المرضى وقد أشادوا في الخطة الجديدة لبناء مستشفى في مدينة الشعب تقدم خدماتها لابناء حي اور والبنوك فهي احياء مظلومة سابقاً وحالياً فأن هذه الاحياء اذا طرأت لديهم حالة يذهبون الى مستشفى النعمان –انتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial