الأخبار العاجلة

دكتور محمد الحمداني – لانسمح بتدخل الاحزاب او العشائر في حرم الجامعة نحن نصنع الحياة والاخرين يصنعون الموت

الوكالة الغربية – بغداد -حسين احمد

أقامت رئاسة جامعة الفلوجة صباح اليوم الاربعاء 2016/3/16 احتفالاً بهيجاً بمناسبة الذكرى الثانية لتأسيس الجامعة وذلك على قاعة المسرح في الموقع البديل ، وقد ابتُدئ الحفل بقراءة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب (بكر ناظم) ، ثم عزف السلام الجمهوري العراقي ، ثم قُرئت سورة الفاتحة ترحماً على أرواح شهداء العراق ، بعد ذلك القى السيد رئيس الجامعة كلمة قال فيها”بسم الله ارحمن الرحيم”الحمد لله رب العالمين الصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اهل واصحابة الطيبين…أيها الحضور الكريم جميعاً السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ان الحلم الذي راودنا كثيرا قد تحقق بجهود الخيرين من ابناء المحافظة وابناء مدينة الفلوجة الحلم اصبح الان واقعاً منذا ان تأسست الكلية في عام 1999 ،ونحن نحتفل اليوم بالذكرا الثانية على التوالي بعد صدور الامر الاداري بالموافقة على الموقع البديل ،وان جامعة الفلوجة لها تاريخ طويل وعريق ،وان العلم ينبغي ان يكون حاضر في حياتنا،والامم لا تتقدم الا بالعلم ومن اراد الدنيا فعلية بالعلم ،ومن اراد الدنيا والاخرة فعلية بالعلم .

وأضاف  ويستخدمون العلم لااغراض صناعة الاسلحة المدمرة التي تقتل الشعوب لابد من وجود الاخلاقيات مع العلم .

وقد اشار الحمداني الى ان جامعة الفلوجة كانت للعلوم التطبيقية لابد من وضع دراسة من اجل اعادة العلوم التطبيقية وكذلك كيفية محاربة الفقر والجهل من خلال تطور قابلية الشباب الذين سيكونون رجال المستقبل وقد قدم الشكر لكل من تعاون ودعم مسيرة العلم وبهذا المناسبة رحباً رئيس الجامعة بالضيوف الكرام وبارك بجهود العاملين في الجامعة شاكراً جميع من شارك في خدمتها من اساتذة وطلبة وموظفين طالباً منهم مضاعفة الجهود من أجل الحفاظ على سير العملية العلمية والتربوية برصانة وأمانة.

ثم عرض قسم العلاقات والاعلام التابع لجامعة الفلوجة فلماً وثائقياً عن تأريخ جامعة الفلوجة منذ النشأة الاولى الى ما وصلت اليه الان،وبعد ذلك القى ( د. محمد الحاج هادي ) رئيس قسم اللغة العربية قصيدة بهذه المناسبة عنوانها ( جامعة الفلوجة ) وقدم ( د. عبد السلام يوسف ) مسؤول قسم الشؤون الهندسية عرضاً وثائقياً عن التصاميم الهندسية لإنشاء بنايات الجامعة .
بعد ذلك القى ( أ.م.د. صلاح محمود ) معاون عميد كلية الطب البيطري قصيدة عنوانها (وجع عراقي) ، بعد ذلك قام السيد رئيس الجامعة بتكريم بعض السادة الذين حضروا الاحتفال .
ثم كرم سيادته المتميزين ممن نال لقب الاستاذية والباحثين الأكثر نشراً وتأليفاً .
تجول بعد ذلك مع السيدين المساعدين العلمي والاداري والضيوف الكرام في أروقة الجامعة وزاروا الكليات وشاركوهم أفراحهم واحتفالاتهم بهذه المناسبة .
بعد ذلك قام السيد رئيس الجامعة بافتتاح عدد من المعارض الفنية كمعارض الرسم والخط والزخرفة والتي أقامها قسم النشاطات الطلابية والعروض التي أقامتها أمانة المكتبة المركزية كإفتتاح معرض الكتاب ومعرض الخط والرسم والذي أقامه السيد (عمار النعيمي) الموظف في قسم العلاقات العامة والإعلام معرضه الشخصي ، وافتتح كذلك معرض الاجهزه المختبرية والطبية والتي أقامتها كليتي الطب العام والطب البيطري .
والتقى سيادته بمجموعة من أساتذة كلية الطب والممثلين عن وزارة الصحة والذين كانوا يقيمون ورشة عمل ألقى سيادته بعد لقائه بهم كلمة شكر فيها المحاضرين والقائمين على هذه الورشة مؤكداً على أهمية تبادل الخبرات بين الوزارات لما فيه خدمة للصالح العام.
وكرم سيادته مجموعة من الاساتذة في وزارة الصحة وقدم لهم شهادات تقديرية وعلى المشاركين بهذه الورشة على ما بذلوه من مجهود…

وقد حضر الاحتفال العميد الركن ( سعد محسن عريبي) رئيس أركان الفرقة السادسة نيابة عن قائد الفرقة والاستاذ (طه عبد الغني) والاستاذ (يحيى المحمدي) عضوي مجلس محافظة الانبار والدكتور ( عبد الستار لواص) مدير دائرة صحة الانبار وجمع غفير من عمداء واساتذة وطلبة وضيوف .

فبارك الله بجهود كل الخيرين الذين ساهموا في نجاح هذا الاحتفال وندعوا من الله أن يكون الاحتفال القادم في مدينتنا مدينة الفلوجة الغراء …و.هـ.د…انتهى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial