أتحاد الغرف التجارية العراقية الاول الذي أثار ربط السككي مع الكويت ويصفه بالخطير

الغربية – احمد الدليمي – ياسر العبيدي – 20 – أغسطس – 2020

أتحاد الغرف التجارية العراقية نظم الوقفة الاحتجاجية الرافضة لربط السككي مع دولة الكويت وجميع دول الجوار .بحضور الوقفة رئيس الاتحاد (عبد الرزاق الزهيري) والنائبة عن دولة القانون (عالية نصيف) والاستاذ (فراس الحمداني) رئيس غرفة تجارة بغداد وعدد من اعضاء مجلس النواب، والوزراء السابقين ورؤساء الغرف التجارية في المحافظات والتجار العراقيين.

وقال رئيس أتحاد الغرف التجارية العراقية (عبد الرزاق الزهيري) الذي أثار تجديد الحديث عن خطورة مشروع مد خطوط سكك حديدية بين (الكويت والعراق)،لابد أن نطالب دول العالم وكذلك الأمم المتحدة بالحق العراقي من خلال احترام السيادة أن المشروع الذي سيلحق بالعراق أضرارا اقتصادية كبيرة مقابل استفادة الكويت منه, وأضاف عبر مشروع سكة الحديد الذي سيصب بالمنفعة المباشرة لميناء مبارك والموانئ الكويتية الأخرى، وينهي الموانئ العراقية لاسيما ميناء الفاو الكبير، الذي من المقرر أن يربط موانئ العراق عبر خط سكة الحديد بأوروبا عبر تركيا، داعيا لتفعيل ميناء الفاو الكبير لما له من مردود اقتصادي كبير على العراق والبصرة على وجه الخصوص، لا سيما في تشغيل اليد العاملة واستحصال ايرادات مالية كبيرة

في ذات السياق تحدث القاضي وائل عبد اللطيف  الذي وصف المفاوض العراقي بالضعيف مطالبأ عدم أرسال الساسة العراقيين من أصحاب القرار ولاكتفاء بالشكوى لدى الامم المتحدة فأننا نعتبر هذه الخطوة بالخطيرة  على الجانب العراقي من خلال مد خط سكك الحديد التجارية ، كاشفا أن “هذا المشروع تم طرحه عام (2007) من الجانب الكويتي بواسطة وفد أمريكي أوفدته للتفاوض مع الجانب العراقي حيث أبدينا تحفظنا على الموضوع, وختم القول باعطاء كتاب من تأليفه يؤكد خطورة التوسع  لدولة الكويت من خلال استراتيجية تنفذها الكويت منذ حرب الخليج عام (1991) تسعى لإحكام الطوق لخنق اقتصاد العراق وتحجيم قدرته على التأثير في المنطقة أو التحرك نحو دول الخليج. وقد ظهر ذلك عبر العديد من الإجراءات والمواقف منها استغلال قرارات الأمم المتحدة عقب الغزو بشكل بشع كالتعويضات المالية المجحفة واقتطاع أجزاء من الأراضي والمياه العراقية وإنشاء ميناء مبارك في مدخل خور عبد الله العراقي، الذي يتحكم بحركة السفن في الموانئ العراقية، إضافة إلى السعي لإقامة مشروع خط سكك حديدي لنقل البضائع من الموانئ الكويتية عبر العراق، الذي يؤدي إلى خنق ميناء الفاو الذي يقوم العراق بإنشائه حاليا.

وتحدث وزير النقل السابق عامر عبد الجبار على هامش الوقفة الاحتجاجية ، كنت ولا أزال من أشد المعارضين للمشروع، حيث حذرنا في لقاءات حتى عندما كنت وزير النقل من أضراره على اقتصاد العراق وعلاقته بإنشاء مينائي مبارك الكويتي والفاو العراقي وان هناك شخصيات في الحكومات السابقة تسعى إلى مصالح دول الجوار أكثر من تفكيرهم بالضرر على العراق، مبينا أن “المخاوف الاقتصادية مرتبطة بإكمال مشروع الفاو الكبير، فإن مخاوف من مد خط سكك حديدية تجارية مع الكويت تعتبر الاخطر، فإن العراق لديه فرصة كبيرة لاتغتنام الفرصة حتى تكون الممرات مورد اقتصاديا لتعظيم الموارد الاقتصادية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial