الأخبار العاجلة

الجبوري: سنمضي جميعاً نحو إصلاح شامل

عبر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري عن ثقته بأن يكون يوم غد الخميس هو اليوم الذي تقدم فيه تشكيلة التعديل الوزاري، وبين أن حوارات مكثفة أجراها رئيس الوزراء من جهة والكتل السياسية من جهة أخرى في سبيل الانتهاء إلى شخصيات بمواصفات الوزير التي طالب بها رئيس الوزراء، وفي حين أكد اصرار العراق على مواجهة الارهاب، والقضاء على وجوده في البلاد، كشف عن تسلم القائد العام للقوات المسلحة قوائم باسماء 2500 متطوع لتسليحهم للمشاركة بتحرير مدينة الفلوجة.

وأضاف الجبوري، في مؤتمر صحافي عقده بمجلس النواب، أن هناك ضوابط وضعت بشأن عملية التعديل الوزاري كمرحلة أولى، مبيناً أن الأول منها يتعلق بوجود تبريرات مقنعة يمكن تقديمها بشأن ابدال أو تغيير أي وزير.وتابع رئيس البرلمان أن الأمر الثاني يتعلق بأن تتكفل الكتل السياسية بترشيح الأشخاص لأي وزارة وفقاً للمواصفات والشروط التي يضعها رئيس الوزراء، والامر الثالث هو المضي باتجاه برنامج واضح وليس تعديلا وزاريا محدودا لأن التعديل والاصلاح يشملان الهيئات المستقلة فضلاً عن قوانين وتشريعات سيتم ذكرها.ولفت الجبوري الى اننا مقبلون على التصويت على مشروع كامل لعملية الاصلاح وجزء منه اجراء تعديل على التشكيلة الوزارية بحسب طلب رئيس الوزراء، مؤكداً أهمية أن نكون بعيدين عن اطار المحاصصة التي أثرت بشكل كبير في الواقع السياسي.

ماهية الشروط

وختم الجبوري بأنه تم الاتفاق على ماهية الشروط والضوابط التي تتمثل بالوزير القادم والتي توضع من قبل رئيس الوزراء وتعرض على الكتل السياسية ثم يتم الاتفاق على الشخصيات التي تتوفر فيها الشروط ومنها الكفاءة والنزاهة والخبرة فضلاً عن الامكانيات التي تؤهله لادارة وزارته.في غضون ذلك، ناقش رئيس مجلس النواب، مع رئيس كتلة مستقلون حسين الشهرستاني، التعديلات الوزارية المرتقبة وأهمية الاسراع بحسمها، في حين بحث مع وفد من أعضاء كتلة المواطن النيابية، برئاسة حامد الخضري، تطورات الأوضاع السياسية وخطة الاصلاح المرتقبة. {داعش} ينتهي

وذكر بيان لمكتب رئيس البرلمان، تلقته “الصباح” نقلا عن الجبوري قوله: “أن داعش يجب أن ينتهي في كل مكان من العالم وأن الحرب ضده حرب مقدسة”.وأوضح الجبوري “أنه كان محاربا لداعش ولفكره المتطرف الذي هو نتاج لتنظيم القاعدة الارهابي الوحشي قبل ان يظهر باسمه المشؤوم “داعش” مؤكدا الاستمرار بمواجهته بعد ظهوره وانتشاره في العراق وعدد من الدول الاخرى.وبين رئيس البرلمان، أنه بذل كافة السبل الكبيرة والمضنية في تحشيد الجهود الوطنية والاقليمية والدولية من أجل القضاء على تلك العصابات واستئصالها من جذورها.وقال الجبوري: “سنستمر في هذه الحرب المقدسة ضد داعش الى ان ننهي وجوده في العراق وسنتعاون مع كل شرفاء العالم للقضاء على هذا الفكر الظلامي وتخليص الانسانية من شروره” مضيفا أن “وصف ربط داعش بالإسلام فرية باطلة وقد أكدنا هذا الموقف في العديد من المحافل الدولية”.الى ذلك، ناقش الجبوري، مع رئيس كتلة مستقلون حسين الشهرستاني التعديلات الوزارية المرتقبة وأهمية الاسراع بحسمها.وقال مكتب رئيس مجلس النواب: إن “الجبوري، استقبل رئيس كتلة مستقلون حسين الشهرستاني، وكذلك الشيخ خالد العطية” مبينا أن “الجبوري استعرض لهم آخر مستجدات الوضع السياسي الراهن والسبل الكفيلة بحلحلته في العراق وبما يلبي تطلعات الشعب العراقي”.واوضح البيان أن الجبوري “ناقش مع الشهرستاني والعطية، التعديلات الوزارية المرتقبة وأهمية الاسراع بحسمها وعرضها على مجلس النواب من أجل التصويت عليها والمضي قدما بقضية الإصلاحات السياسية الشاملة”.

وفد الفلوجة

من جانب آخر، استمع الجبوري، خلال استقباله وفدا رفيعا ضم وجهاء عشائر قضاء الفلوجة بالإضافة لقائممقام القضاء وعدد من المسؤولين فيها، الى شيوخ القضاء عن واقع مدينتهم وما تعانيه من حصار جائر وتخريب تقوم به العصابات الاجرامية الداعشية، وأطلعوه على الواقع الميداني للعوائل في هذه المدينة المنكوبة.وشدد الجبوري “على أهمية البدء بتحرير المدينة”، مؤكدا أن “الانتصارات المهمة التي تحققت في مدن غرب الانبار من قبل قواتنا الباسلة من جيش وحشد عشائري تشير إلى قدرة أبناء تلك المدن بالبدء بعملية تحريرها وبأسرع وقت ممكن”. وبين الجبوري أن “هناك 2500 من المتطوعين قدمت أسماؤهم من قبل محافظ الأنبار لرئيس الوزراء وتمت الموافقة على تسليحهم ليباشروا عملية تحرير الفلوجة بالتعاون مع قوات الجيش وبالتنسيق مع قوات التحالف الدولي”.وعبر الشيوخ الحاضرون عن “شكرهم للجبوري واستعدادهم الكامل للبدء بعملية تحريرها والتعاون مع قوات الجيش والشرطة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial