الأخبار العاجلة

المساءلة والنزاهة تكملان تدقيق أسماء الوزراء المرشحين

الوكالة الغربية للانباء – معاذ الراوي

اكملت هيئتا المساءلة والنزاهة الاجراءات التدقيقية والتحقيقية ومطابقة اسماء الوزراء المرشحين واعادتها الى مجلس النواب. وفي الوقت الذي  كشفت فيه لجنة المساءلة والعدالة النيابية، عن «سلامة موقف مرشحي الحكومة» مبينة وصول اسماء التشكيلة التي اعلنها رئيس الحكومة لشغل المناصب الوزارية الى البرلمان، من هيئتي المساءلة والنزاهة، اللتين أكدتا عدم وجود اي ملاحظة على الاسماء المرشحة، اعلن «تحفظ» برلماني على  بعض الاسماء المرشحة لشغل الحقائب الوزارية. رئيس لجنة المساءلة والعدالة، هشام السهيل اكد لـ»الصباح» وصول اسماء الوزراء المرشحين من هيئة المساءلة والعدالة الى البرلمان، مؤكدا عدم شمولهم بقانون المساءلة. وقال السهيل: « تم ارسال كتاب من المساءلة والعدالة الى مكتب رئيس مجلس النواب بشأن عدم شمول اي من المرشحين للتشكيلة الحكومية الجديدة باجراءات قانون المساءلة والعدالة»، مضيفاً ان «هناك خمسة اسماء غير مشمولة نهائيا، وهم الشريف علي بن الحسين وعقيل مهدي الغربان ونزار محمد سليم وحسن الجنابي، اما الباقون وعددهم سبعة مرشحين، فان الهيئة دققت معلوماتهم وقررت عدم شمولهم، برغم وجود بعض المعلومات عن كون البعض منهم كان «حزبيا ولكن ليس بدرجة عضو فرقة وبعضهم عليه مؤشرات اخرى ولكنها قررت عدم شمولهم». وتابع رئيس لجنة المساءلة والعدالة، ان هيئة النزاهة ارسلت كتابا ايضا، اكدت فيه عدم وجود مشاكل بشأن الاسماء المقدمة، مبينا ان مهلة التصويت على التشكيلة الحكومية تنتهي السبت المقبل، ولكن الجلسة رفعت الى يوم الثلاثاء، لعدم وجود اي اتفاق حولهم الى هذه اللحظة. من جانبها، بينت النائبة عن اتحاد القوى العراقية، زيتون الدليمي لـ»الصباح»  ان هناك اتفاقا على بعض الاسماء ولا توجد عليها تحفظات، وهناك اسماء سيتم استبعادها لوجود بعض المؤشرات وسيتم استبدالها باسماء اخرى من قبل الكتل السياسية بحسب الشروط التي طلبها رئيس الوزراء حيدر العبادي، معربة عن املها بأن يتم التصويت على التشكيلة الحكومية في اقرب وقت. في ذات الوقت جددت الولايات المتحدة، دعمها لجهود الاصلاحات الحكومية، التي شرع بها رئيس مجلس الوزراء، مؤكدة وقوف المجتمع الدولي والولايات المتحدة الى جانب العراق لتجاوز ازمته المالية. المبعوث الاميركي لادارة التحالف الدولي بريت ماكغورك جدد اثناء لقائه رئيس الوزراء  «دعم بلاده لاصلاحات رئيس الوزراء السياسية والاقتصادية وفي جميع الاصعدة» مبيناً أن «المجتمع الدولي والولايات المتحدة يقفان الى جانب العراق لتجاوز الأزمة المالية التي يمر بها». كما استعرض رئيس الوزراء، حيدر العبادي، خلال لقائه المبعوث الاميركي لادارة التحالف الدولي، الانتصارات الاخيرة على عصابات «داعش» الارهابية واستمرار دعم المجتمع الدولي الكامل للعراق في حربه ضد الارهاب».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial