رئيس ألاتحاد التعاوني يطالب رئيس مجلس النواب بالتدخل لأعادة قانون (23 لسنة 1986).

الغربية – الانبار – علاء الكبيسي – 18 – نوفمبر – 2020

يعتبر أتحاد التعاوني في محافظة الانبار من أهم المنافذ الداعمة للمواطن في تأمين متطلبات المواطن من أجل مواجهة الظروف الصعبة ابرزها موضوع الاسكان. لذلك دأب رئيس الاتحاد العام للتعاوني في بذل الجهود الرامية في محافظة الانبار .. علمأ ان المحافظة كانت مصنفة حسب قرار مجلس النواب العراقي السابق ( المحافظة المنكوبة ) لكن الحمد لله عند هذه الزيارة التي كانت المحطة الاولى مع رئيس الاتحاد التعاوني في محافظة الانبار (عناد حميد نايف الكبيسي) وجدنا الاستعداد من أجل أن تكون الانبار تسر الناظرين فقد حاوره الزميل ( علاء الكبيسي) عن هذه المحاور…

رئيس ألاتحاد التعاوني في محافظة الأنبار يطالب الرئاسات الثلاثة لدعم الأتحاد…

أبرز إجراءات المتعلقة بتوفير فرص توزيع الأراضي ودعم أصحاب الدخل المحدود…

التريث في العمل لقانون (4 سنة 2003) والبقاء على القرار ذي الرقم (23 الصادر سنة 1986)…

وزارة التجارة كانت تهجز الجمعية الاستهلاكية كافة المواد المزلية أما الان لايوجد أي تعاون…

حيث تحدث للغربية الاستاذ عناد حميد نايف الكبيسي رئيس الاتحاد التعاوني في محافظة الانبار مناشدأ رئيس مجلس النواب العراقي بالتدخل من أجل أنصاف اتحاد التعاوني العريق كل الفقراء وباقي الطبقات بغية الحصول على وحدة سكنية مدعومة دائرة البلدية وبأسعار رمزية وتوزع حسب الأسبقية من الأعضاء العاملين الذين يحملون الهوية الخاصة بموجبها توزع السندات بصورة عادلة بموجب قانون (23- سنة 1986) الذي ينص على شراء الاراضي من البلديات لاننا نعطي لكافة الشرائح الموظف ولغير الموظف على ان يكون مشمولا بالضوابط منها العمر القانوني اكثر من (18)سنة وعدم الاستفادة سابقا…

وأضاف الكبيسي أن القانون الجديد ذي العدد 4 لسنة 2003 أصبح لايلبي حاجة الطبقة الفقيرة يتم الشرء بأسعار عالية مرفوع الدعم المالي السعر نفس الاسواق المحلية لايتناسب مع حاجة الجمعية التي قدمت الكثير من التضحيات سيما وأن البنايات التي نمتلكها أصبحت مدمرة تحت الصفر بسبب الأرهاب ليس لدينا الاستعاد لاعادة أعمار البنى التحتية لكننا رغم الظروف خلال الفترة السابقة تم شراء الاراضي الزراعية وتوزيعها على عوائل الشهداء والجرحى والهئية العامة لذلك نطالب الرئاسات الثلاثة بالتدخل لانهاء المعاناة اتحاد التعاوني الجهة الوحيدة التي تقف مع المواطن كانت وزارة التجارة تعطي الجمعية الاستهلاكية بالمواد المنزلية لكن الان لايوجد اي تعاون بين الجمعية ووزارة التجارة…

وختم القول نحن نسعى الى توفير مايحتاجه المواطن الانباري وفق اليات تسهيل البيع والتعاون من أجل الحد من حالات ارتفاع الاسعار . الا ان هذا الاتجاه بحاجة الى تعاون المؤسسات الحكومية مع اتحادنا ومنها المحافظة وفي مخلتف اعمالنا… أنتهى

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial