الأخبار العاجلة

مصدر الرئيس المصري: تهدئة غزة على وشك التفعيل خلال ساعات

الغربية – وسن كامل ابراهيم – 7/ أغسطس / 2022

قال مصدر مصري مطلع على تفاصيل اتصالات بلاده الرامية إلى إعلان اتفاق تهدئة في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة الجهاد، إن الاتفاق على وشك التفعيل خلال ساعات، مرجحاً أن يتم ذلك ما بين الساعة الثامنة والعاشرة بتوقيت القاهرة من مساء اليوم.

وتحدث المصدر إلى الغربية موضحاً أن جهات مصرية تتواصل مع مسؤولي حركة (الجهاد)، وبالتنسيق مع حركة (حماس)، بهدف إتمام وقف التصعيد، بعد اتفاقٍ (منتصف اليوم) على إرجاء الإعلان لساعات مشيراً إلى أن المعلومات المتداولة في وسائل إعلام إسرائيلية بشأن شروط جديدة للتهدئة (ليست دقيقة)، وأن الاتفاق سيكون وفق التفاهمات السابقة»، التي كانت سارية في القطاع، منذ مايو (أيار) 2021 الماضي.

وأكد المصدر أن «اجتماعاً للمستوى العسكري لـ(حركة الجهاد) يجري الآن (وقت إفادته بالتصريحات في نحو السادسة والنصف بتوقيت القاهرة) لمناقشة طريقة التعاطي مع مقترح الهدنة المصري 

وشدد على أن هناك تجاوباً كاملاً من (حركة حماس) مع مسألة الهدنة، باعتبارها هي الجهة التي ستتولى التنفيذ، ومع ذلك لم يستبعد المصدر «حدوث خروقات محدودة، إلى حين التوصل إلى إقرار الهدنة بشكل كامل

ونجحت جهود وساطة قادتها مصر، العام الماضي، في إبرام اتفاق تهدئة بين إسرائيل و حركة حماس، وكان ذلك بتنسيق بين القاهرة وواشنطن.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قال، أمس، إن مصر حريصة على مواصلة دورها الإيجابي بشأن ما يحدث في قطاع غزة، من خلال اتصالاتها مع الجانبين؛ الفلسطيني والإسرائيلي، مشيراً إلى أن بلاده تعمل مع شركائها من أجل استعادة السلام والاستقرار بقطاع غزة».

وقال السيسي، خلال لقائه مع طلبة الكلية الحربية وأعضاء هيئة التدريس، ضمن جولته التفقدية بالكلية الحربية، أمس (السبت): إننا أجرينا اتصالات على مدار الساعة لمنع خروج الأوضاع عن السيطرة في قطاع غزة

في غضون ذلك، استأنفت مصر، اليوم (الأحد)، العمل بمعبر رفح البري، في شمال سيناء، في كلا الاتجاهين «لعبور المسافرين الفلسطينيين وإدخال المساعدات المتنوعة ومواد الإعمار إلى قطاع غزة، وذلك بعد إغلاقه يومي الجمعة والسبت للعطلة الأسبوعية»

وأكد مصدر مسؤول لوسائل إعلام محلية استئناف فتح المعبر عقب العطلة الرسمية، مع وجود الأطقم الإدارية بالمعبر لتيسير إجراءات استقبال الحالات الإنسانية ومرافقيهم وعبور العالقين بين الجانبين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial