الأخبار العاجلة

شركة جديدة لتمويل مختبر ذكاء صناعي متطور وابتكار وظائف للموهوبين السعوديين

الغربية- متابعة – اركان الجنابي – احمد الدليمي – 13 / سبتمبر / 2022

جانب من أعمال ((القمة العالمية للذكاء الصناعي)) في الرياض (واس)

أعلنت الشركة السعودية للذكاء الاصطناعي (SCAI) ؛ المملوكة لـ صندوق الاستثمارات العامة، توقيع اتفاقية مع شركة  سنس تايم الرائدة في مجال الذكاء الصناعي بالعالم، لإنشاء شركة جديدة في المملكة بقيمة استثمارية تقدر بـ776 مليون ريال لتمويل مختبر ذكاء صناعي متطور، وابتكار وظائف متميزة للسعوديين الموهوبين، لوضع البلاد في مركز الريادة بمجال تكنولوجيا الذكاء الصناعي في المنطقة.
جاء ذلك خلال مشاركة الشركة في أعمال «القمة العالمية للذكاء الصناعي» في نسختها الثانية المنعقدة في «مركز الملك عبد العزيز الدولي للمؤتمرات» بمدينة الرياض، خلال الفترة من 13 – 15 سبتمبر (أيلول) الحالي.
وستعمل الشركة السعودية للذكاء الاصطناعي» مع شركة «سنس تايم على تطوير حلول في مجالات المدينة الذكية وذكاء الأعمال التجارية والرعاية الصحية والتعليم، إضافة إلى توطين رؤيتها الكومبيوترية المتطورة، ومنصة للتعلم العميق من أجل إنشاء الملكيات الفكرية المملوكة للمملكة العربية السعودية، بينما سيكون مختبر الذكاء الصناعي عبارة عن مركز بحث وتطوير مختص بما يسمح للجيل المقبل من علماء البيانات بالاستفادة من نقل التكنولوجيا وخبرة «سنس تايم» الواسعة في هذا المجال.
وقال الرئيس التنفيذي لـ«الشركة السعودية للذكاء الاصطناعي» المهندس أيمن الراشد: «الاتفاقية الحالية تمثّل خطوة استراتيجية مهمة ضمن مسيرة الشركة لتطوير القدرات الوطنية وبناء نظام بيئي قوي للذكاء الصناعي مبني على الابتكار بالقدر الذي يتماشى مع تفويضنا للعمل محفزاً من شأنه أن يغير مستقبل التقنيات الناشئة في جميع أنحاء المنطقة»، معرباً عن تطلعه إلى «العمل بشكل وثيق لتوفير حلول ذكاء صناعي عالمية المستوى بحيث تسهم في نجاح مبادرات متنوعة للمدن الذكية وذكاء الأعمال والرعاية الصحية والتعليم، داخل وخارج المملكة».
من جهته؛ أعرب الرئيس التنفيذي لشركة «سنس تايم» الدكتور إكسو لي، عن «فخر الشركة بالتعاون مع (الشركة السعودية للذكاء الاصطناعي) بوصفها شريكاً موثوقاً لإطلاق شركة (سنس تايم الشرق الأوسط وأفريقيا)»، مبيناً أن «هذا المشروع المشترك الجديد سيكون أساساً متيناً لطموحات الشركة لتوسيع بصمة (سنس تايم) في المملكة»، متطلعاً إلى «تحالف طويل المدى لتعزيز خبرتنا معاً في مجال الرؤية الكومبيوترية للذكاء الصناعي».
يذكر أن «الشركة السعودية للذكاء الاصطناعي» أطلقت لدعم الأهداف الاستراتيجية لصندوق الاستثمارات العامة وتحقيق الأولويات الوطنية من خلال الدفع بعجلة الابتكار في قطاع الذكاء الصناعي، وعبر تقديم حلول جيدة للتعامل مع التحديات المعقدة من خلال مجموعة من التقنيات المتقدمة. وفي جزء من التزامها بالتركيز على العملاء والتعاون، عرضت الشركة خلال مشاركتها في القمة مجموعة من الحلول التي تركز على العملاء لتكون منصة ملهمة للحوار تجمع أصحاب المصلحة الرئيسيين من القطاع العام والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص لتشكيل مستقبل الذكاء الصناعي
وواصلت «القمة العالمية للذكاء الصناعي» في نسختها الثانية جلساتها في اليوم الأول، وذلك بمقر القمة في «مركز الملك عبد العزيز الدولي للمؤتمرات» بمدينة الرياض.
وأكد نائب رئيس شركة«IBM» ، سكوت كراودر، في مستهل الجلسة الثالثة من جلسات القمة أن «الحوسبة الكميّة ستقود التقنيات الحديثة رغم اختلافها عن الأجهزة التقليدية من ناحية الذاكرة والمساحة»، مشيراً إلى أن «أحد التحديات التي يواجهها العالم يكمن في كيفية إيصال الحوسبة الكميّة للأيدي العاملة، وذلك لتمكينهم من بناء مهاراتهم واستغلالها في تطوير مهام العمل والوصول إلى الاستفادة القصوى منها».
وأوضح أن الوصول إلى «الأسلوب الأمثل لطريقة استخدام الحوسبة الكمية سيسهم في توفير البرمجيات لمطوري الخوارزميات لكتابة خوارزميات جديدة للذكاء الصناعي».
من جانبه؛ أكد أستاذ ورئيس قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الكومبيوتر بجامعة جورج واشنطن، طارق الغزاوي، أن «الهندسيات التي نستخدمها اليوم تستدعينا للوصول لتقنيات أحدث، حيث تستهلك الطرق التقليدية وقتاً وجهداً أكبر».
وبيّن «وجود العديد من التوجهات التي يمكن للمجتمع البحثي النظر فيها في الحوسبة الكمية، وذلك باستخدام نماذج مختلفة، نظراً إلى أنها غير مستهلكة للطاقة بشكل كبير».
إلى ذلك، أعلنت وزارة الطاقة و«الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)»، توقيع اتفاقية اليوم بين مركزهما المشترك (مركز الذكاء الاصطناعي للطاقة) مع شركة « «Siemens Advantaالعالمية، وذلك لتطوير حلول الذكاء الصناعي لقطاع الطاقة في المملكة من أجل المساهمة في زيادة كفاءة الطاقة وتعزيز تكامل مصادر الطاقة المتجددة.
جاء ذلك خلال أعمال «القمة العالمية للذكاء الصناعي» في نسختها الثانية المنعقدة في «مركز الملك عبد العزيز الدولي للمؤتمرات» بمدينة الرياض خلال الفترة من 13 – 15 سبتمبر الحالي.
ووقّع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لـ«المركز الوطني للذكاء الاصطناعي (NCAI) » الدكتور ماجد التويجري، والرئيس التنفيذي لشركة «سيمنز السعودية» أحمد الهوساوي، بحضور مساعد الوزير لشؤون التطوير والتميز المهندس أحمد الزهراني.
وبموجب الاتفاقية؛ ستعمل شركة «سيمنز» مع «مركز الذكاء الاصطناعي للطاقة» في المملكة بشكل وثيق لتطوير حلول ذكاء صناعي قابلة للتطوير من شأنها أن تساعد في تحقيق فوائد اقتصادية واجتماعية وبيئية دائمة وتدعم تحقيق أهداف المملكة في أن تصبح رائدة في مجال الذكاء الصناعي.
وبهذه المناسبة؛ قال مساعد وزير الطاقة المهندس أحمد الزهراني: «هذه الاتفاقية تعدّ خطوة مهمة للاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتطوير الحلول التقنية في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة بما يحقق مستهدفات المملكة الطموحة ضمن (رؤية 2030(».
من جهته؛ قال الدكتور ماجد التويجري: «(الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي – سدايا) تستهدف إنشاء اقتصاد يركز على البيانات بدعم من الذكاء الاصطناعي، ورسالتنا تتلخص في تعزيز قيمة البيانات من أجل تحقيق تطلعات (رؤية المملكة 2030)، وهذه الاتفاقية ستساعدنا في تحديد المجالات التي يمكن للمملكة من خلالها تطوير وتطبيق قدرات الذكاء الاصطناعي لدعم جهودنا للانضمام إلى رابطة النخبة العالمية للاقتصادات التي تعتمد على البيانات والذكاء الاصطناعي».
بدوره؛ أفاد الرئيس التنفيذي لشركة «سيمنز السعودية» بأن «هذه الاتفاقية ستدعم التحول الرقمي في المملكة لتكون واحدة من أكثر الدول تقدماً من الناحية التقنية»، معرباً عن تطلعه إلى «إنشاء حلول ذكاء اصطناعي مشتركة من خلال الاستفادة من معرفة وخبرة شركة (سيمنز) بالمجال الصناعي، وعبر بناء الكفاءات الوطنية في المجالات التي يركز عليها (مركز الذكاء الاصطناعي للطاقة)؛ بدءاً من قطاع الطاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial