الأخبار العاجلة

هدى الألوسي”تدعو العالم لــ قطع النفط على المحتل”أشعر كأنني قريبة من أخوتي”في فلسطين وشهادات أهل غزة الـــ القابعين تحت القصف الإسرائيلي تدمي القلوب

الغربية – احمد الدليمي – حسين احمد – 5 / 3 / 2024

لَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا 

تحت النيران شعب يباد دون هوادة وقالت رئيس النقابة العامة نائب رئيس الأتحاد الدولي لــ الغزل والنسيج – هدى حميد الألوسي”تدعو العالم لــ قطع النفط على المحتل”وأشعر كأنني قريبة من أخوتي”في فلسطين وشهادات أهل غزة الـــ القابعين تحت القصف الإسرائيلي تدمي القلوب..”صُدمت عندما شاهدت عبر القنوات التلفزيونية أحياء كاملة مدمرة والركام يغلق العديد من الشوارع الرئيسية” وأضافت الألوسي أدعو العالم للوقوف مع الشعب الفلسطيني وقطع  أمدادات النفط التي تمثل أكثر من ثلث تجارة النفط العالمية المنقولة بحراً وبرأ الى المحتل، ردأ على الأبادة الجماعية من أجل أيقاف الغارات الإسرائيلية التي أنتجت دمارا واسعا في البنى التحتية حتى وصل الأمر الى تدمير، المستشفيات الرئيسية في جميع المدن، بعد أن دُمّرت العمارات السكنية والشعب الأعزل يعيش في الخيم يموتوت جوعأ تحت برودة الجو وتحت نيران دبابات المحتل الغاشم..

فقد أعلنت الألوسي الوقفة الأحتجاجية تحت شعار (لكل العالم بأسره ولنا فلسطين نرى فيها العالم) أطلقت رئيس النقابة العامة نائب رئيس الأتحاد الدولي هدى الألوسي البيان المغتضب بحضور السيد رئيس الاتحاد العام للعمال ستار الدنبوس وممثل وزير الداخلية وعدد من الشخصيات..فيما يلي نصه..

أكثر من ثلاثون الف شهيد منذ السابع من اكتوبر بينهم اكثر من 25 الف امرأة وطفل اكثر من 160 صحفي معظم المرافق العامة في القطاع قد خرجت عن الخدمة ففي غزة لايوجد اي مكان امن فجميع البقاع مهددة مساجد مستشفيات منظمات مدارس وحتى سيارات الاسعاف لم تسلم من الاستهدافات المتكررة من قبل الاحتلال الغاشم ٩٠٪؜من سكان القطاع اصبحوا في حالة نزوح مع كل هذة الظروف فلم تتوقف المصاعب فسكان غزة تعددت لديهم اسباب الموت منهم من فقد بالقصف ومنهم ومن ارتقت روحة من الجوع والبرد في ضل هدوء دولي المخيف مخيف اكثر من خوف اطفال غزة الذي اعتادوا على الموت وهم يتعرضون للابادة فما هي الطفولة التي ستتواجد والاطفال في غزة يرون الجثامين تتحل على الارصفة والشوارع اين الطفولة التي تدعي بها حقوق الانسان وحماة الطفولة وابرز احلام اطفال غزة هو النوم بدون خوف وخبز يسدون بة جوعهم
في ضل عجزنا امام هذة الابادة نطالب حكومتنا الموقرة الا تجعلنا نشارك في هذا الاجرام ان لاتتلطخ ايادينا بهذة الدماء الزكية لذا نتوجة بمناشدة جميع الدول الداعمة للاحتلال المجرم
في الختام ستبقى فلسطين حرة عربية وستبقى القدس عاصمتها الابدية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial