الأخبار العاجلة

تظل جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي في مدينة صوفيا بجمهورية بلغاريا، إحدى أقدم وأعرق مؤسسات التعليم العالي البلغارية

الغربية – فاضل مهدي عيدي- 27 / مارس / 2024

تظل جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي في مدينة صوفيا بجمهورية بلغاريا، إحدى أقدم وأعرق مؤسسات التعليم العالي البلغارية..
لقد دأبت على أن تكون جسراً للتعاون الدبلوماسي والأكاديمي بين بلغاريا والدول العربية والشرق الأوسط .
وتعد جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي مرجعًا رائعًا ورائدا لبلغاريا كفضاء للاستثمارات والتجارة الخارجية والطاقة، وواحة للاستقرار والأمن بالأساس لما للدولة البلغارية من أهمية وانفتاح على العالم الخارجي ااذ هي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.
صاحب السعادة الدكتور مفتاح الدريني الوزير المفوض بسفارة ليبيا لدى بلغاريا ..
ولقد نالنا الشرف بجامعة الاقتصاد الوطني والعالمي أن تفضل سيادته بالقاء محاضرة عامة حول موضوع “بلغاريا والشرق الأوسط”. وأكد على أهمية العلاقات الاقتصادية والسياسية بين بلغاريا وليبيا..
ولقد تم الاستماع الي سيادته بذات اليوم “الاثنين 25 مارس 2024 الساعة 5:23 مساءً
صاحب السعادة ألقى الدكتور مفتاح الدريني الوزير المفوض بسفارة ليبيا لدى بلغاريا والقائم بالأعمال السابق محاضرة عامة بجامعة الاقتصاد الوطني والعالمي حول موضوع “بلغاريا والشرق الأوسط”. العلاقات الاقتصادية والسياسية بين بلغاريا وليبيا”.
وقد كان لحضور الضيوف الرسميين لهذا الحدث جليل الأثر والضيافة..
وتشرفنا بكل من سفراء الكويت، قطر، المغرب، مالطا، لبنان، الجزائر، العراق، بالإضافة إلى البروفيسور جورجي بليزناشكي القائم بأعمال رئيس وزراء بلغاريا في الفترة أغسطس-نوفمبر 2014، وألكسندر نيكولوف وزير الخارجية. الطاقة في الفترة 2021-2022، أناستاس تيرزوبالييف، المدير التنفيذي لشركة MKRTNI EOOD وميخائيل أرغاتسكي، المدير التجاري لشركة MKRTNI EOOD …..
وفي إطار المحاضرة العامة قام رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ديميتار ديميتروف بتكريم سعادة د. الدكتور مفتاح الدريني بلقب “أستاذ فخري”.وكان نيابة عن جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي، حضر البروفيسور الدكتورة ماريا فودينيشاروفا، نائب رئيس الجامعة للأبحاث، والأستاذ الدكتور يانكو هريستوزوف، نائب رئيس الجامعة للتعاون الدولي بجامعة الاقتصاد الوطني والعالمي، جيرجانا، كيريلوفا، مدير مديرية مكتب رئيس الجامعة وممثلي أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والطلبة والموظفين……
ولقد افتتح الدكتور ديميتار ديميتروف البروفيسور حسن حديثه حينما أكد:
“على خلفية علاقات الصداقة التقليدية مع عدد من الدول العربية، اذ تشعر بلغاريا بالقلق إزاء تدهور الأمن في الشرق الأوسط.” كما أكد على إن خطر تصعيد الصراع العسكري بين إسرائيل وحماس وانما تتصاعد معه المخاطر ونخشى ان تتطور الحرب وتصبح حدثا إقليمياً.
كما أشاد بمهمة الدبلوماسية القائمة على منع تصاعد التوترات بشكل أكبر. قائلا” يجب على العالم أن يجد طريقة وإرادة للسلام”……
ونوّه رئيس الجامعة إلى الشرف الخاص الذي يناله وينال الحاضرين في مثل هذه القاعة حين استماعهم إلى رأي معتمد وحكمة بالغة وتجربة عظيمة لمعالي الوزير، الدكتور مفتاح الدريني ذو مسيرة دبلوماسية متميزة – قنصل ليبيا في إسبانيا عام 2016، رئيس اللجنة الليبية الخامسة لدى الأمم المتحدة عام 2018، رئيس مكتب المتابعة الخارجية لرئيس مجلس الوزراء عام 2012، رئيس مدير مكتب المساهمة الدولية والإقليمية، رئيس مكتب المساهمة الدولية والإقليمية بوزارة الخارجية 2018، مشارك في الجمعية العامة للأمم المتحدة – مسؤول عن شؤون منظمة التعاون الإسلامي…..
وبعد الشكر والثناء، في كلمته عرض صاحب السعادة الدكتور مفتاح الدريني في كلمته العامة تاريخ ليبيا الغني منذ العصور القديمة وحتى يومنا هذا. وركز على العلاقات بين ليبيا وبلغاريا، والتي بدأت في عهد الملك إدريس (1951-1969)، وافتتحت السفارة البلغارية في ليبيا عام 1966، واستمرت في عهد معمر القذافي (1969-2011). في هذه الفترة، وكذلك في السنوات الأخيرة، طورت بلغاريا وليبيا علاقات ثنائية جيدة للغاية في مجالات صناعة الدفاع والطاقة والتجارة والتعليم والطب والثقافة…..
حيث قامت ليبيا بتزويد النفط والمنتجات النفطية، وشارك العديد من البلغار في بناء المنشآت الهيكلية الكبيرة في ليبيا – السدود والمستشفيات. وفي السنوات الأخيرة، زادت صادرات بلغاريا من القمح والشعير والمنتجات الزراعية والغذائية….
اما الدكتور أنستاس تيرزوبالييف.
فلقد أثنى بالتحية حين الاستقبال حينما أكد : ” إنه لشرف وامتياز لي أن أكون حاضرا أمام هذا الحضور اليوم بمناسبة المحاضرة حول العلاقات السياسية والاقتصادية بين جمهورية بلغاريا وليبيا.”
وأضاف:
“إنه لشرف لي، بعد كل هذا العمل الشاق والرحلات والاجتماعات العديدة بمشاركة غرف التجارة والصناعة في بلغاريا والجامعات البلغارية، أن يتم دعم برامج الماجستير والدكتوراه في جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي ونشرتها وسائل الإعلام العربية الوطنية والخاصة……
إنه إنجاز كبير أن تحصل قيادة جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي على التقدير والدعوات للمشاركة في المؤتمرات الدولية في أربيل وبغداد وعمان وطرابلس ومدينة بنغازي. بصفته رئيس جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي”
وليس غريبا أن يحظى البروفيسور الدكتور ديميتروف بتغطية إعلامية وطنية عربية منتشرة في العراق والكويت والمملكة والأردن، والإمارات، ومصر، والمملكة المغربية، وليبيا……
كما أثنى الدكتور ديميتروف على زميله السيد ميخائيل أرجاتسك، الدبلوماسي والخبير في شؤون الشرق الأوسط والدول العربية، الذي لم يكلَّ ولم يَمَلّ في تعميق التعاون الأكاديمي/ الاتفاقيات بين جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي والجامعات العربية..

ولقد لاقت التغطية الإعلامية الواسعة لجامعة الاقتصاد الوطني والعالمي في وسائل الإعلام العربية الحكومية والخاصة اهتماما وتزكية لأنها بالفعل وسيلة لجذب الطلاب العرب إلى برامج الماجستير الى جامعات بلغاريا.
نحن هنا اليوم للاحتفال بخدمات الدكتور مفتاح داريني ببلغاريا….
ذلك انه إضافة لكونه أول دبلوماسي عربي يحصل على لقب فخري تقديرا للشراكة التي بدأت مع جامعة الاقتصاد الوطني والعالمي، فإن له فضلا عظيما في دوره الرئيسي عند تنظيم وفد غرفة التجارة والصناعة البلغارية في طرابلس وبنغازي، تلك الاجتماعات الماروطينية الرسمية مع العديد من الوزراء البلغار في سفارة ليبيا في صوفيا وأخيرا وليس آخرا، إمكانية حصول بلغاريا على الغاز من شركة النفط الوطنية الليبية. وفي حالة العمليات العسكرية في أوكرانيا، وفي ظل الأزمة في الشرق الأوسط بين دولة فلسطين وإسرائيل، تحتاج بلغاريا إلى أن تكون مستقلة من حيث الطاقة المستهلكة والموارد الطبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial